بيان صادر عن نقابة المهندسين الاردنيين


03-01-2018

 اتخذ المؤتمر العام لحزب الليكود الصهيوني الحاكم الاحد قرارا بضم المستوطنات والكتل السرطانية الاستيطانية في الضفة الغربية الى الكيان الصهيوني، ثم تلاه قرار اخر صباح الثلاثاء صادق عليه الكنيست الصهيوني باعتبار القدس المحتلة "عاصمة موحدة لدولة إسرائيل" وهو ما يتيح للاحتلال تعديل حدودها وتغيير معالم القدس التاريخية والدينية والعربية وتهويدها والعبث بالوضع القانوني القائم والاعتداء الصارخ على الرعاية الهاشمية للمقدسات. 

ان الاحتلال الصهيوني اذ يقوم باستغلال قرار الادارة الامريكية الجائر بحق المدينة المقدسة ويصدر هذه القرارات فإنه يطلق رصاصة الرحمة على كافة ما يسمى باتفاقيات ومعاهدات ومبادرات السلام والبدء عمليا بتصفية القضية الفلسطينية من جانب امريكا والاحتلال وبوتيرة متسارعة في ظل حالة من الذهول والتشتت الرسمي العربي. 

وان نقابة المهندسين اذ تدين هذه القرارات وتعتبرها قرارات عنصرية استعمارية لتؤكد ان هذا هو دأب الاحتلال وان ما حصل منذ قرار الادارة الامريكية بالاعتراف بالقدس عاصمة للاحتلال يؤكد على ان الخيار الوحيد للامة اليوم هو دعم صمود الشعب الفلسطيني ودعم مقاومته الباسلة وتطالب بما يلي:

1-   على جامعة الدول العربية ومنظمة دول التعاون الاسلامي اتخاذ كافة الاجراءات التي من شأنها الضغط على الاحتلال والادارة الامريكية لالغاء هذه القرارات الجائرة ودعم جهود جلالة الملك عبدالله الثاني لردع الاحتلال. 

2-   نطالب كافة الحكومات والمؤسسات بدعم انتفاضة الشعب الفلسطيني فهي رأس الحربة في وجه المشروع الصهيوني.

3-   نطالب الحراكات الشعبية والحزبية والنقابية في الاردن وكافة الدول العربية والفصائل الفلسطينية بالاستمرار بالحراك على الارض لاسقاط هذه القرارات. 

4-   نطالب السلطة الفلسطينية بايقاف التنسيق الامني مع الاحتلال واطلاق يد المقاومة في الضفة ورفع الاجراءات العقابية عن غزة واتخاذ موقف مشرف الى جانب شعبها الفلسطيني المقاوم. 

عاشت فلسطين حرة عربية وعاشت القدس عاصمتها الابدية وحفظ الله الاردن قلعة للصمود والرباط وحماية المقدسات وادام عليه الامن والاستقرار 

نقابة المهندسين الاردنيين

3/1/2018

يتواجد حاليا:
10
أنت الزائر رقم:
19948999