معرض لمشاريع التخرج في الجامعات العربية وورشة معمارية في...


16-12-2017

 تحت رعاية نقيب المهندسين الاردنيين المهندس ماجد الطباع افتتح نائب نقيب المهندسين المهندس خالد ابو رمان بمتحف الاردن في عمان الاربعاء ورشة العمل المعمارية بعنوان " التقنيات والعمارة الحديثة" بمشاركة أمين عام اتحاد المهندسين العرب الاستاذ الدكتور عادل الحديثي، وحضور رئيس هيئة المعماريين العرب الدكتور أنطوان شربل، والأمين العام لاتحاد كليات الفنون الجميلة والعمارة في الجامعات العربية الدكتور محمد الحاج، ورئيس شعبة هندسة العمارة عضو مجلس النقابة المهندس بشار البيطار، وبمشاركة واسعة من مهندسي العمارة وخريجي الجامعات العربية المختلفة. 

وافتتح بالاضافة للورشة المعرض الرابع عشر لمشاريع التخرج في الجامعات العربية والذي يقيمه اتحاد كليات الفنون الجميلة والعمارة في الجامعات العربية بالتعاون مع هيئة المعماريين العرب حيث اطلع الحضور على مجموعة من المشاريع الفائزة بمسابقة مشاريع التخرج المعمارية وابدوا اعجابهم بالمستوى المتقدم الذي وصله خريجوا كليات العمارة والفنون العربية. 

وقال نائب نقيب المهندسين، المهندس خالد أبو رمان، أن هذا اللقاء الهندسي العربي يدل على سعي كافة الهيئات الهندسية المحلية والعربية الى مواكبة كل جديد في عالم الهندسة والعمارة بما يساهم في نقل المعرفة والارتقاء بمستوى المهندس العربي وفق أعلى المعايير والسير بخطى ثابتة لزيادة التنافسية والعالمية. 

ولفت الى أن مناقشة الابعاد التي تؤثر على العمارة المعاصرة في العالم العربي من شأنه تحفيز البحث عن الحلول القابلة للتطبيق للارتقاء بمهنة العمارة وتخصصاتها وطرح الأفكار التي تساهم في بلورة اطر معمارية مستقبلية ملموسة. 

وشدد على ان النقابة بذلت جهودا كبيرة في المساهمة في تطوير التعليم الهندسي والارتقاء بالقطاع الهندسي معرفيا ومهنيا من خلال سلسلة ممنهجة من النشاطات والفعاليات المتمثلة بعقد محاضرات وورش عمل ومؤتمرات علمية متخصصة سعيا للوصول الى حالة وعي وادراك عام لدى المهندسين واصحاب العلاقة في مختلف الموضوعات ذات الابعاد الهندسية.

وأكد المهندس أبو رمان على أهمية ادخال مساقات نمذجة معلومات البناء والتقنيات الحديثة في العمارة في البرامج التدريسية لكليات الهندسة مع التأكيد على أهمية الترابط وتكامل الادوار بين التعليم الأكاديمي والتدريب المستمر والواقع العملي وأهمية الأداء المتوازن لجميع عناصر التعليم الهندسي.

وقال الدكتور الحديثي إنه وبالرغم من ما تمر به الدول العربية من تحديات انتهت باعتراف امريكيا بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني، إلا أن علاقة التعاون والتشارك بين اتحاد المهندسين العرب وهيئة المعماريين واتحاد كليات العمارة في الجامعات العربية ونقابة المهندسين تدعو كافة الاطراف للتفاؤل والتطلع إلى مستقبل هندسة العمارة بصورة مشرقة.

ولفت إلى أن احتضان نقابة المهندسين للمعرض يزيد من تميزها وسعيها الجاد للارتقاء بالمهندسين الى اعلى المستويات مطالبا كافة المهندسين المعماريين بمتابعة تطور العلوم في شتى المجالات المعمارية نظرا لسهولة وسائل التواصل وتطورها في العصر الحديث من أجل تحقيق حياة علمية متميزة.

من جانبه، أشاد رئيس هيئة المعماريين العرب، الدكتور انطوان شربل، بالدور الذي تقوم به نقابة المهندسين في تكبدها عناء المشاركة في تنظيم المعرض واستضافتها لورشة عمل ومحاضرات مختلفة تابعة للمعرض، إضافة إلى اجتماعيّ اللجنة التنفيذية والجمعية العامة لهيئة المعماريين العرب.

وتطرق الدكتور شربل إلى اهداف الهيئة المتمثلة بتجميع امكانيات المعماريين العرب بهدف ايجاد عمارة عربية متميزة منسجمة مع البيئة العربية ومعتمدة على أحدث التطورات العلمية والتقنية، بالإضافة إلى تنظيم تبادل المعلومات والدراسات بين المعماريين.

وبين أن المعرض جاء من أجل التكامل ومشاركة تجربة غنية ينبغي تعميمها من اجل المساهمة في البحث عن السبل الناجعة والناجحة للوصول الى رؤية واضحة لبناء بيئة عمرانية تلبي حاجات وتطلعات المجتمعات.

وفي ذات السياق، قال أمين عام اتحاد كليات الفنون والعمارة في الجامعات العربية، الدكتور محمد الحاج، إن المعرض جاء لخلق مساحات من التفاعل الاكاديمي والفني موضحا أن اتحاد المهندسين وكليات العمارة ونقابة المهندسين لونوا أطر التفاعل وأظهروا البعد الاساسي الذي يساهم في تشكيل التقديرات والسلوكيات اللازمة لمواجهة التحديات.

وشدد الدكتور الحاج على ضرورة الارتقاء بالتجارب العربية في كافة الجامعات العربية من أجل صقل المهندسين والمساهمة في توفير كافة الأطر المعرفية والاكاديمية اللازمة لتوجيههم ومنحهم التنافسية على المستويات المختلفة، كونهم الأقدر على الابداع والابتكار.

وتناولت ورشة العمل اوراق عمل حول عدة موضوعات منها نمذجة معلومات البناءBIM  والواقع الافتراضي وتطبيقاته في الهندسة اضافة الى الواجهات الساترة والزجاج المتقدمة بالاضافة الى محاضرة حول المدن المرنة ومدينة عمان كمثال عليها.

وتستضيف نقابة المهندسين اجتماع الجمعية العامة لهيئة المعماريين العرب والذي ينعقد الخميس وتشارك فيه وفود من عدة دول عربية اعضاء في الهيئة.

يتواجد حاليا:
10
أنت الزائر رقم:
19949026