بيان صادر عن نقابة المهندسين الأردنيين


15-10-2017

 تابعت نقابة المهندسين الأردنيين مؤخرا انتهاك المئات من قطعان المستوطنين الصهاينة لباحات المسجد الأقصى المبارك تزامنا مع الاعياد اليهودية واستجابة لدعوات أطلقتها جمعيات يهودية متطرفة وأعضاء كنيست ومستوطنون .

وإن نقابة المهندسين إذ تدين وتستنكر هذا الفعل الجبان والذي يتكرر كثيرا لتشير بداية الى خطورة هذه الاقتحامات والتي تتمثل في افراغ المسجد الاقصى لساعات لاستقبال قطعان المستوطنين تحت حماية الشرطة الصهيونية في اعتداء صارخ على الوضع القائم في القدس واستضعاف للموقف الرسمي الأردني تجاه المسجد الأقصى المبارك .

ويحاول الصهاينة من خلال تكرار تلك الاعتداءات الى فرض الأمر الواقع في المسجد الاقصى، وربط مخططاتهم بمناسباته الدينية المزعومة، وتكريس التقسيم الزماني والمكاني، والذهاب إلى ابعد من ذلك في خططه التهويدية والتي لا تقف عند حدود التقسيم.

ويستمر مسلسل الاقتحامات والاعتداءات المتكررة على المسجد الأقصى، والعرب والمسلمين في غفلة عن المسجد الأقصى، فيما يتصدى المرابطون والمرابطات نيابة عن الأمة العربية والإسلامية بما أوتوا من قوة للاقتحامات، مدافعين عما تبقى من كرامة الأمة تجاه مقدساتها الإسلامية والمسيحية .

وإزاء ذلك كله تطالب نقابة المهندسين الأردنيين الحكومة الأردنية باتخاذ خطوات جادة ورادعة للاحتلال لضمان حماية المسجد الاقصى المبارك وحماية حق  الوصاية الهاشمية عليه التي تمثل اهم خطوط الدفاع عن الأقصى .

كما تدعو نقابة المهندسين جماهير شعبنا الاردني ومؤسساته الى نصرة المسجد الأقصى المبارك ودعم حق المرابطين والمرابطات في الدفاع عنه وعدم تركه في الساحة وحيدا يواجه صلف وطغيان الاحتلال.

نقابة المهندسين الاردنيين

14/10/2017

يتواجد حاليا:
109
أنت الزائر رقم:
19305383