الفايز: نقابة المهندسين قدوة لمؤسسات المجتمع المدني في...


19-09-2017

تحت رعاية رئيس مجلس الاعيان السيد فيصل الفايز افتتح في عمان صباح الثلاثاء مؤتمر التعدين الاردني الدولي الثامن والذي تعقده شعبة هندسة المناجم والتعدين في نقابة المهندسين الاردنيين بعنوان "الثروات الطبيعية: افاق الاستثمار بين الواقع والطموح"  بحضور زاد عن 500 مهندس ومهندسة .

وثمن الفايز في كلمته دور نقابة المهندسين في خدمة المجتمع وسعيها لبناء علاقات تشاركية مع مختلف المؤسسات الوطنية والعالمية، مضيفا ان نقابة المهندسين بدورها الوطني والتنموي تشكل قدوة للاخرين من مؤسسات المجتمع المدني في تعزيز قيم العطاء.

واكد الفايز في كلمته ان الاردن بدأ بخطوات جادة ومسؤولة بهدف ايجاد مصادر بديلة للطاقة من خلال استغلال طاقة الرياح والشمس في اطار سعيه لتقليص عجز الطاقة وكلفتها مشيرا الى اهمية دور النقابات المهنية لمواجهة هذه التحديات من خلال المساهمة بخبراتها كونها تشكل بيوت خبرة في العديد من المجالات المهنية والتقنية.

                                   

بدوره قال نقيب المهندسين الاردنيين المهندس ماجد الطباع ان انعقاد هذا المؤتمر ياتي ضمن سلسلة من المؤتمرات الهندسية التي تعقدها النقابة وتغطي من خلالها التخصصات الهندسية المختلفة بهدف الارتقاء بالمهنة من خلال اطلاع المهندسين على كل جديد.

وأضاف المهندس الطباع ان الثروات الطبيعية والتعدينية تعد من اهم المصادر الاقتصادية لاية دولة ولا بد لقطاع التعدين ان يتمدد ويتطور في ظل الحاجة الماسة للثروات المختلفة وخاصة الطاقة البديلة والمتجددة، داعيا الحكومة الى ان تضع قطاع التعدين على خارطة السياسات الاقتصادية وان تقوم بخلق سياسات ومبادرات واضحة للاستثمار الامثل للصناعات التحويلية والتعدينية وتكثيف البحث العلمي في مجال معالجة الخامات ورفع النسبة للوصول الى خامات ذات قيمة اقتصادية عالية.

 

من جانبه قال رئيس شعبة هندسة المناجم والتعدين والهندسة الجيولوجية والبترول عضو مجلس النقابة الدكتور موفق الزعبي ان اهتمام النقابة بعقد مؤتمرات التعدين نابع من حرص النقابة على المشاركة الفاعلة في توجيه السياسات الاقتصادية في الوطن ضمن هذا المجال ورفدها بالمشورة العلمية والهندسية.

وأشار الدكتور الزعبي الى دور التعدين في الاقتصاد القومي للدول وارتباطه الوثيق بمدى التقدم العلمي والصناعي، ورفد الدخل القومي بالعملات الصعبة بالاضافة الى دوره في التطور الاجتماعي من خلال الاسهام في تشغيل الايدي العاملة وتغطية احتياجات سوق العمل من المنتجات الاولية والوسيطة والنهائية ذات العلاقة بالقطاع.

 

ودعا الدكتورالزعبي  الحكومة الى الاهتمام بقطاع التعدين ووضعه على سلم الاولويات الاقتصادية وتطوير التشريعات الناظمة له ووضع استراتيجيات لاستكشاف الخامات وتقييمها وتحسين الكفاءة التشغيلية للصناعات التعدينية القائمة.

 

من جهته قال رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر المهندس عمر الطاهات ان هدف هذه الفعالية العلمية هو تسليط الضوء على الثروات الطبيعية التي يزخر بها الاردن واستعراض الواقع التنموي الحالي لقطاع التعدين وسبل تطويره والاستخدامات التكنولوجية لمعادن الطاقة وعرض احدث التقنيات والمعدات والاجهزة المستخدمة في المراحل التعدينية.

 

وشكر المهندس الطاهات الرعاة والداعمين للمؤتمر داعيا الحاضرين من الباحثين والمتخصصين لتكثيف جهودهم في مجال استثمار الخامات الطبيعية التي حبا الله بها الاردن.

 

وكرم راعي المؤتمر رئيس مجلس الاعيان السيد فيصل الفايز الشركات الداعمة والمتحدثين في حين كرم نقيب المهندسين الاردنيين الفايز لرعايته هذا المؤتمر. 

يتواجد حاليا:
82
أنت الزائر رقم:
19312364