اختتام فعاليات ملتقى "هندستي اختياري 6"


06-08-2017

اختتمت لجنة المهندسين الشباب في نقابة المهندسين الأردنيين الملتقى الارشادي "هندستي اختياري" بدورته السادسة الذي أقيم تحت رعاية وزير التربية والتعليم الدكتور عمر الرزاز في حدائق الحسين ضمن كرنفال عيش حلمك الذي تنظمه مؤسسة بادر وساهم، وحضره ما يقارب 4 آلاف طالب ثانوية عامة.

والتقى نقيب المهندسين المهندس ماجد الطباع على هامش الفعالية بالدكتور الرزاز الذي أثنى على الملتقى وعلى جهود المهندسين المتطوعين في تنظيمه، معتبرا اياه فعالية هامة لخدمة طلبة الثانوية العامة ومساعدتهم على اختيار التخصص الهندسي المناسب.

وأشار إلى أن التوقيت الذي أقيم فيه مناسب، حيث يتمكن الطلبة من مراجعة رغباتهم بعد النصائح والمعلومات التي قدمها فريق المتطوعين لهم حول حاجة سوق العمل للتخصصات الهندسية.

من جانبه قال نقيب المهندسين المهندس ماجد الطباع إن النقابة تسعى من خلال نشاط "هندستي اختياري" الذي تنظمه سنويا إلى مساعدة طلبة الثانوية العامة في التعرف على التخصصات الهندسية بدقة ومدى حاجة سوق العمل المحلي لكل منها.

وأكد م. الطباع على ضرورة إعادة النظر في سياسات القبول المعتمدة في كليات الهندسة في الجامعات الأردنية خاصة في التخصصات التي تعاني ركودا في أسواق العمل محليا وعربيا.

وبين أن النقابة ناقشت مع رئيس الوزراء مؤخرا ضرورة تطوير التشريعات الناظمة لأسواق العمل، سعيا لفتح مزيد من أسواق العمل المحلية والعربية والعالمية أمام المهندسين الأردنيين وتصدير خبراتهم، واشراكهم في إعادة بناء الدول المتضررة من الصراعات.

من ناحيته قال رئيس اللجنة المهندس أنيس حلواني إن اللجنة تسعى من خلال النشاط إلى تعريف طلبة الثانوية العامة بالتخصصات الهندسية المندرجة في نقابة المهندسين الاردنيين، واطلاعهم على حاجة سوق العمل لكل تخصص من هذه التخصصات، و ارشادهم للمحتوى العلمي والمجال العملي لها.

واشار إلى أن أهمية النشاط تأتي من واقع عدم التناسب بين مخرجات التعليم العالي من التخصصات الهندسية وحاجة سوق العمل ومدى الاشباع او الركود فيها، حيث تبذل النقابة جهودا كبيرة في هذا المجال مع الجهات المعنية.

وتطوع ما يقارب 60 مهندسا ومهندسة في سبيل توعية الطلبة وذويهم بالتخصصات الهندسية الرئيسية في النقابة، وارشادهم للتخصصات الهندسية التي يحتاجها سوق العمل المحلي وتلك التي تعاني من اشباع أو ركود.

 وسعى المهندسون المتطوعون خلال لقائهم بالطلبة إلى حثهم على اختيار التخصص الهندسي الذي يلائم تطلعاتهم وقدراتهم الشخصية واتخاذ قرار نابع عن قناعة ذاتية بالتخصص دون الالتفات إلى الثقافة السائدة في المجتمع. 

يتواجد حاليا:
81
أنت الزائر رقم:
19312373