"المهندسين" تنظم ملتقى لمعماريي أمانة عمان الكبرى


02-08-2017

نظمت اللجنة الاجتماعية والاتصال في الشعبة المعمارية في الشعبة المعمارية في نقابة المهندسين الاردنيين ملتقى بعنوان "ملتقى معماريي أمانة عمان الكبرى"، في قاعة مجلس الامانة.

وقال رئيس مجلس الشعبة المعمارية عضو مجلس النقابة المهندس بشار البيطار ان الملتقى يهدف الى الوقوف والاستماع للمهندسين في الامانة  وتلمس تطلعاتهم وطموحاتهم.

وأكد اهمية العمل التشاركي بين الامانة ونقابة المهندسين للخروج بتفاهمات تخدم مصلحة الجميع، لافتا الى أن الجلسات التشاورية التي نظمتها الامانة للتباحث حول قانون الابنية الجديد.

وأشار نائب رئيس لجنة امانة عمان المهندس زياد الريحاني إلى أن العاصمة تكتسب طابعا معماريا مميزا بفضل جهود المعماريين الاردنيين، لافتا إلى وجود تحديات تواجه المدينة على رأسها البنية التحتية والنقل العام، وتعود الى التطور الحضري والاحداث التي تشهدها المنطقة والتي تعمل الامانة حاليا على مواجهتها وايجاد الحلول لها .

من جانبه قال رئيس اللجنة المهندس حمدي الخليلي إن تاريخ عمان يعود الى اكثر من 7000 سنة قبل الميلاد، ومرت عليها حضارات عديدة تشير إليها الآثار المنتشرة في أرجائها.

وبين أن المدينة اتبعت في نموها العشوائي بادئ الامر نظرية النمو حول نواة واحدة كانت منطقة المسجد الحسيني والمنطقة التجارية الممتدة من رأس العين الى موقع المكتبة الوطنية (مقر امانة عمان القديم).

واضاف م. الخليلي، إن النمو كان يأتي على شكل تشنجات مفاجئة نتجت عن عوامل سياسية مرت بها المنطقة أدت الى إنفجارات سكانية غير متوقعه واثرت بدورها على الطابع المعماري للمدينة.

بدوره أوضح المدير التنفيذي للاتصال في أمانة عمان المهندس ابراهيم هاشم صفات المهندس المعماري والتي من ابرزها التفكير بطريقة إبداعية، لافتا الى هوية المدينة الجامعة بين الثقافة والمكان الحضري الذي يعنى  بالساحات والفراغات التي تعتبر معالم وملتقيات اجتماعية للسكان. 

يتواجد حاليا:
92
أنت الزائر رقم:
19494641