ورشة عمل حول الانزلاقات والانهيارات الأرضية في "المهندسين"


01-04-2017

نظمت اللجنة العلمية وجمعية استطلاع الموقع في شعبة المناجم والتعدين والبترول في نقابة المهندسين ورشة عمل تحت عنوان العمليات التكتونية والجيوتقنية: الانزلاقات والانهيارات الأرضية.

وقال رئيس الشعبة الدكتور موفق الزعبي إن هذا النشاط يأتي بعد أن شهدت مناطق في المملكة عددا من الانهيارات والانزلاقات أدت إلى وقوع أضرار بالغة في البنى التحتية والمباني.

وأشار إلى أن وقوع هذه الانهيارات يؤكد على ضرورة اجراء دراسات تكتونية وجيوتقنية متكاملة للمناطق التي وقعت فيها هذه الانهيارات، سعيا لايجاد حلول هندسية مناسبة.

وأكد أن هذه الدراسات من شأنها أن تضمن أعلى معايير السلامة للبنى التحتية والمباني والمنشآت والأفراد، وتقلل من استنزاف الموارد المالية للدولة.

وأوضح د. الزعبي أن النقابة انطلاقا من مسؤولياتها عملت على تحديث التعليمات الفنية لضمان السلامة العامة، مبينا أن التعليمات الجديدة ركزت على الاشراف على الحفرية وحمايتها وأعمال استطلاع الموقع.

وأضاف، إن النقابة تشارك في عدة لجان متخصصة لمتابعة الأعمال التنفيذية لمتابعة أعمال تنفيذ المباني والمنشآت ضمن المعايير الصحيحة.

من جانبه قال رئيس اللجنة العلمية في الشعبة الدكتور المهندس محمد النمراوي إن الانزلاقات والانهيارات الأرضية مسألة هامة وحيوية ولها تأثير مباشر على حياة الناس وممتلكاتهم واقتصاد الدولة.

وأشار إلى أن هذه الورشة هي احدى الأنشطة العلمية التي دأبت النقابة عامة والشعبة خاصة على عقدها لمواكبة الموضوعات المطروحة ومناقشتها من الجانب الهندسي والعملي مع الخبراء والمختصين.

وتحدث الدكتور ناصر النواصرة خلال الورشة حول الانزلاقات الأرضية، فيما تناول الاستاذ الدكتور يوسف مسنات جانب تثبيت المنحدرات الطبيعية.

وأوضح المهندس علي ناصر الأسباب التي تقف خلف وقوع الانهيارات، واستعرض المهندس محمد طبنجة مشاكل الأبنية والمنشآت، وبين المهندس سمير الشيخ أسباب انهيار الحفريات وطرق معالجتها.

واختتمت ورشة العمل لإعداد مجموعة من الإقتراحات والتوصيات الهندسية والتي ستساهم في معالجة اسباب الإنهيارات وتمنع حدوثها والتقليل من آثارها إن حدثت. 

يتواجد حاليا:
145
أنت الزائر رقم:
19490198