"المهندسين" تحاضر حول تطبيق أخلاقيات وممارسة المهنة الهندسية...


22-08-2016

عقدت لجنة المهندسات العربيات في اتحاد المهندسين العرب بالتعاون مع لجان المهندسات في اقليم الشمال وفرع نقابة المهندسين في اربد  ورشة عمل بعنوان "تطبيق أخلاقيات وممارسة المهنة الهندسية".

وأشاد وزير الأشغال الأسبق الدكتور محمد طالب عبيدات بجهود الجهات المنظمة لهذه الورشة، مشيرا إلى أن الجميع بحاجة إلى هذا النوع من الورشات.

وأضاف في كلمة ألقاها خلال اللقاء أن أخلاقيات المهنة تشمل المصادر الدينية والثقافية والتشريعات والقيم والموروث الحضاري ولوائح آداب المهنة، وأن إطارها المرجعي يتلخص في تطبيق مكارم اﻷخلاق.

وأكد د. عبيدات أن المهندس مسؤول تجاه المجتمع وزملائه المهندسين وكذلك تجاه المهنة والملكية الفكرية والبيئة والتعليم المستمر والقانون.

وأشار إلى حاجة المجتمع الهندسي إلى ميثاق شرف هندسي ومسودة أخلاقيات المهنة، مبينا أهمية تعضيد نظام ممارسة المهنة الهندسية بالقيم والمعايير اﻷخلاقية.

بدورها قالت مندوب نقيب المهندسين عضو مجلس النقابة الدكتورة ليندا الحمود إن الاخلاق بشكل عام، واخلاقيات المهنة بشكل خاص موضوع جدير بالطرح والاهتمام فالأخلاق أساس صلاح امر الانسان واساس صلاح المؤسسات واساس صلاح المجتمعات .


وأكدت أن هذه الورشة تعتبر خطوة على طريق تحفيز الناس وتحفيز المهندسين للالتزام بأخلاقيات المهنة، وانها خطوة ينبغي ان يتبعها خطوات عملية بوسائل مختلفة لتعميم هذه القيم والاخلاق، وصولا الى مجتمع راق ومتحضر.

وأشارت إلى أن النقابة أصدرت في سياق برامج التأهيل والاعتماد المهني ما تم تسميته بميثاق اداب واخلاقيات ممارسة مهنة الهندسة، يضاف الى ذلك الجهود التي تبذلها لجان ممارسة المهنة من أفكار لتطوير نظام ممارسة المهنة وضبط المخالفات ووضع اطر قانونية لمنعها، وتعتبر النقابة من بين المؤسسات السباقة في العناية بهذا الجانب.

من جانبه قال رئيس مجلس فرع النقابة في محافظة اربد المهندس عمر مناصرة إن أخلاقيات المهنة هي في رأس هرم أولويات نقابة المهندسين والتي توليها جل اهتمامها وتعمل على تعميق مفاهيمها لدى منتسبيها والتزامهم بها.

وأكد أن أية مهنة لا تحكمها أخلاقيات رفيعة من الصدق والأمانة والالتزام بالقوانين الناظمة لها لا يمكن أن تستقيم أو أن تحقق أهدافها.

من ناحيتها قالت رئيس لجنة المهندسات العربيات المهندسة مها أبوهدبا إن لجنة المهندسات العربيات في اتحاد المهندسين العرب تسعى إلى تمكين المهندسة العربية وتطويرها شخصيا ومهنيا وإداريا.

وأضافت أن اللجنة تسعى كذلك إلى تشجيع المهندسة على الانخراط في العمل النقابي والمجتمعي والدفاع عن حقوقها المهنية والمجتمعية وتعزيز تبادلها للخبرات.

وأكدت م. أبوهدبا خلال اللقاء على ضرورة أن يلتزم المهندس بأخلاقيات وقواعد وأداب ممارسة المهنة وما يترتب عليه في سياق عمله مع زملائه ورؤسائه في العمل.

في حين استعرضت رئيس لجنة المهندسات الأردنيات المهندسة جمانة المفلح نظام ممارسة المهنة الذي يقوم على تحديد مجال ممارسة المهندس لمهنته، والذي يوضح كذلك حقوق وواجبات المهندسين.

وأشارت إلى أن النظام وصل إلى شكله النهائي نتيجة الجهود المضنية التي بذلتها المجالس المتعاقبة على النقابة في تطويره وتحسين بنوده بما يضمن حصول المهندس على حقوقه مقابل القيام بكامل واجباته.

وشارك في اللقاء المهندسة ميساء ضمرة التي استعرضت نشاطات لجنة المهندسات العربيات الاتحاديه، والمهندسة حنان عواد التي بدورها قدمت عرضا حول مبادرة تطبيق ميثاق أخلاقيات وممارسة المهنة التي أطلقتها اللجنة، كما ألقت المهندسة وسام عناب محاضرة حول الجودة المتكاملة.

واستعرض م. مناصرة ورئيس فرع النقابة في المفرق المهندس عبدالله اليماني ورئيس فرع النقابة في جرش المهندس باسل شهاب ورئيس فرع النقابة في عجلون المهندس يحيى القضاة أمثلة واقعية عن تطبيق وممارسة أخلاقيات المهنة.

 

وعقد على هامش الورشة جلسة حوارية حول أخلاقيات المهنة شارك فيها عضو الهيئة التدريسية في جامعة الشرق الأوسط الدكتور أحمد مناصرة ومستشار وزير الأشغال لشؤون التدريب السابق المهندس محمود أبو جابر ومدير فرع النقابة في اربد المهندس عبدالله طوالبة.

يتواجد حاليا:
36
أنت الزائر رقم:
19391759