نشرة ارشادية حول التخصصات الهندسية وحاجة سوق العمل لكل...


24-07-2016

 أصدرت نقابة المهندسين الأردنيين النشرة الارشادية السادسة للتخصصات الهندسية وحاجة سوق العمل لكل منها، سعيا للايضاح والتوجيه الايجابي للتعليم الهندسي والتوافق مع مؤشرات سوق العمل، لتمكين طلبة الثانوية العامة ومساعدة ذويهم في اختيار التخصص الهندسي المناسب وفق معطيات المعدلات وسياسة القبول الجامعي، وبهدف بناء ثقافة مجتمعية فعالة.

 وأوضحت النقابة في نشرتها أعداد المهندسين المنتسبين في كل تخصص هندسي وأعداد الطلبة الدارسين في الجامعات الأردنية حتى تاريخ السادس من حزيران لعام 2016، وحاجة سوق العمل لكل تخصص.

وأشارت النقابة في نشرتها إلى أن نسبة المهندسين في المملكة تعتبر من النسب الأعلى عالميا مقارنة بعدد السكان، حيث بلغت هذه النسبة مهندسا واحدا لكل 50 مواطن.

ويبلغ عدد طلبة الهندسة على مقاعد الدراسية في الجامعات الأردنية 50500  طالبا وطالبة، في حين يبلغ عدد طلبة الهندسة خارج الأردن نحو 7000 طالب وطالبة، وفق النشرة.

ودعت النقابة الاناث من خريجي الثانوية العامة إلى عدم التوجه لدراسة تخصصات هندسة المناجم والتعدين والهندسة الكيميائية نظرا لطبيعة مجالات العمل في هذه التخصصات.

وتبذل النقابة جهودا حثيثة في سبيل توعية طلبة الثانوية العامة الراغبين بدراسة أي من التخصصات الهندسية من خلال اصدار النشرة التوعوية دوريا، وتنظيم ملتقى "هندستي اختياري" الذي يعنى بتوعية الطلبة وذويهم بالتخصصات الهندسية الرئيسية المندرجة في النقابة، وارشادهم للتخصصات الهندسية التي يحتاجها سوق العمل المحلي وتلك التي تعاني من اشباع أو ركود.

وكان نقيب المهندسين المهندس ماجد الطباع قد دعا خلال لقاء سابق بوزير التعليم العالي إلى ضرورة إعادة النظر في سياسات القبول المعتمدة في كليات الهندسة في الجامعات الأردنية خاصة في التخصصات التي تعاني ركودا في أسواق العمل محليا وعربيا.

كما بحث م. الطباع  في لقاء آخر مع وزير العمل علي الغزاوي ضرورة تعاون النقابة والوزارة في مجال التدريب المهني والمواءمة بين التعليم الجامعي وسوق العمل، وإيجاد فرص عمل للمهندسين بعد انتهاء مدة التدريب.

للاطلاع على النشرة اضغط هنا

يتواجد حاليا:
63
أنت الزائر رقم:
19339086