مهندسون مبدعون يعرضون تجاربهم في ملتقى الابداع السابع


24-07-2016

مندوبا عن وزير الشباب، رعى أمين عام وزارة الشباب سطام عواد السبت ملتقى الابداع السابع الذي نظمته نقابة المهندسين الأردنيين ممثلة بلجنة المهندسين الشباب.

وقال عواد في كلمة ألقاها خلال الملتقى إن الابتكار وريادة الأعمال والابداع تعد من أهم سمات هذا العصر الذي يزخر بالتطور التكنولوجي والانفجار المعرفي.

وأكد ان نقابة المهندسين الأردنيين ساهمت مساهمة فاعلة في تجذير وتعزيز ثقافة الابداع والابتكار بين الشباب المهندسين، وتشجيع وتكريم المبدعين وتعزيز التواصل فيما بينهم من جهة وبين المؤسسات الوطنية الحكومية والأهلية والمجتمع المدني على المستويين المحلي والعربي من جهة أخرى.

وأضاف عواد في كلمته، إن وزارة الشباب تعد المظلة الرسمية للقطاع الشبابي في الأردن، حيث تزيد نسبة الشباب دون سن الثلاثين عن 73% من المجتمع، مشيرا إلى أن ذلك يدعم توجهات الوزارة في تعزيز مفاهيم الابتكار والابداع لدى الشباب في مختلف مواقعهم وذلك انسجاما مع التوجيهات الملكية في وضع قضايا الشباب الأردني على سلم الأولويات الوطنية.

 

من جانبه قال نقيب المهندسين المهندس ماجد الطباع أن لا مجال أمام المهندسين في عصر التحديات الا الابداع، فالمملكة تملك كما هائلا من المهندسين، إلا أن مجتمعنا وعالمنا اليوم يبحث عن النوع وعن التميز والريادة.

وأكد أن نقابة المهندسين تقدم كافة أنواع الدعم لمنتسبيها من الشباب ويحق لها أن تطالبهم بضرورة تطبيق ابداعاتهم لخدمة وطنهم في الصناعات الوطنية، والمشاريع الخلاقة المحلية، والافكار المبدعة التي تثمر تشغيلا للشباب ودعما للاقتصاد وتحريكا لعجلة الاستثمار.

وأشار إلى أن المجالس المتعاقبة في النقابة سعت إلى مأسسة الابداع والريادة في نقابة المهندسين، وقد خطت خطوات واسعة في هذا المجال كان آخرها اطلاق الخطة الاستراتيجية العشرية الطموحة للنقابة والتي نأمل أن تنقل العمل النقابي الهندسي نقلة نوعية كبيرة.

بدوره قال رئيس لجنة المهندسين الشباب المهندس أنيس حلواني، إن النقابة استثمرت بالعقول الشابة، وفتحت الأبواب للشباب وأولتهم اهتماماً خاصا وعقدت الاتفاقيات مع جهات تنمية الموارد المختلفة ودعمت المشاريع الصغيرة والريادية واستمرت في تشجيع الابداع والتميز للمهندس الأردني، واقرت مزيدا من التسهيلات في الخدمات المقدمة للمهندسين الشباب.

ولفت إلى أن اللجنة وسعت دائرة الابداع في الملتى لعامه السابع ليشمل المجال الاكاديمي، ومجال العمل التطوعي، والمجال الثقافي، ومجال ريادة الاعمال، والمجال الرياضي.

بدوره قال مندوب شركة المناصير الراعي الذهبي للملتقى باسل علاوين، إن الابداع والتطور العلمي والاختراعات من أهم الأعمال الانسانية التي يمارسها الانسان، وتعتبر أساس النهضات وعماد الدول وتطوير الحضارات، مؤكدا على أهمية توفير البيئة السليمة للمبدع.

وأضاف أن مجموعة المناصير أنشئت نتيجة التطور الطبيعي للتنمية الاقتصادية والاجتماعية في الأردن في عدة مجالات، مؤكدا أن المجموعة ملتزمة في تخطيط وتصميم وتنفيذ الأعمال الناجحة التي تضيف قيمة. 

يتواجد حاليا:
68
أنت الزائر رقم:
19354735