القسم القانوني للمهندسين الجدد في فرع النقابة بالكرك


13-04-2014

قال نقيب المهندسين رئيس اتحاد المهندسين العرب ان تخلي الحكومة عن واجبها بإيجاد فرص عمل للمهندسين وبالأخص حديثي التخرج زاد من الأعباء الواقعة على النقابة والتي أخذت على عاتقها إيجاد فرص عمل للمهندسين داخل المملكة وخارجها والحد من مشكلة البطالة في صفوف المهندسين.

وأضاف خلال حفل أداء القسم القانوني للمهندسين الجدد في فرع النقابة بالكرك ان نسبة المهندسين إلى عدد سكان المملكة تعد من أعلى النسب على مستوى العالم، حيث تصل إلى مهندس لكل 70 مواطن.

وأشار م.عبيدات خلال الحفل إلى وجود العديد من التخصصات الراكدة والمشبعة والتي حذرت النقابة ولازالت تحذر الطلبة من دراستها.

وتطرق م.عبيدات إلى الانجازات التي حققتها النقابة العام الماضي والمبادرات التي أطلقتها لإيجاد فرص تدريب وتشغيل للمهندسين حديثي التخرج، وخططها المستقبلية.

رئيس فرع النقابة في الكرك م.محمد الطراونة ان قال ان تجاوز عدد أعضاء النقابة ال111 الف مهندسا ومهندسة اوجد العديد من التحديات وعلى رأسها توفير فرص عمل للمهندسين.

وأضاف ان النقابة ليست بديلا عن الحكومة ومؤسساتها في إيجاد فرص عمل للمهندسين، ولكنها تقوم بتأهيلهم وتسليحهم بالخبرات التي يحتاجها سوق العمل داخل المملكة وخارجها.

ودعا الطراونة النقابة إلى تفعيل مشاريع التدريب والتشغيل وخاصة في المحافظات سواء تلك التي تنفذها النقابة لوحدها أو بالتعاون مع المؤسسات الأخرى.

كما دعا المهندسين حديثي التخرج للانخراط في لجان النقابة والاستفادة من الدورات التي يعقدها مركز التدريب في الفرع.

وألقت م.صفاء المطارنة كلمة باسم الخريجين قالت فيها ان لدى المهندس الأردني ما يمزه ويجعله قادرا على القيام بواجبات تتخطى واجباته المهنية، ويجعله قادرا على المساهمة في نهضة مجتمعه.

يتواجد حاليا:
135
أنت الزائر رقم:
19483183