مهرجان النا الأقصى كل الأقصى يدعو العرب والمسلمين لحماية...


28-09-2013

طالب متحدثون في مهرجان (إلنا الأقصى كل الأقصى) الذي اقامته نقابة المهندسين والهيئة الشعبية الأردنية للدفاع عن المسجد الأقصى والمقدسات في ساحة مجمع النقابات المهنية الدول العربية والاسلامية بالتحرك لحماية المسجد الاقصى والدفاع عنه ودعم المرابطين فيه في ظل الاقتحامات والاعتداءات المستمرة للمستوطنين على المسجد الاقصى بهدف تهويده.
وقال نائب رئيس الحركة الاسلامية في الاراضي المحتلة العام 1948 الشيخ كمال الخطيب ان الشعب الفلسطيني في الاراضي المحتلة العام 1948 اطلق صرخة «الاقصى في خطر» ويجددون الصرخة الآن بأن «الأقصى في اخطار كثيرة».  ولفت الخطيب الى ان الخطر اليوم ليس فقط تحت المسجد الاقصى واساساته بل في كل جوانب المسجد الاقصى، وانه مهدد بالتهويد والاستيلاء عليه.وبين ان حكومة الاحتلال شرعت قوانين للتعجيل ببناء الهيكل اضافة الى وجود ست وزراء في الحكومة الاسرائيلية يدعمون هذه الفكرة ومحو المسجد الاقصى من الوجود ،واكد ان السبب الرئيس للهجمة الحالية على المسجد الاقصى هو ادراك دولة العدو انشغال الأمة بالثورات العربية بخاصة في سوريا ومصر ، وقال لا كرامة للعواصم العربية بدون القدس لأنها «الشقيقة الصغرى المغتصبة»، مشيرا الى ان المسجد الاقصى المبارك بقعة مباركة، امر الله ببناء مسجد فيها بعد 40 عاما من بناء المسجد الحرام، وان القدس والاقصى ارض مباركة منذ هجرة نبي الله ابراهيم -عليه السلام -وولادة سيدنا عيسى -عليه السلام- فيها، واسراء رسول الأمة محمد -صلى الله عليه وسلم- اليها ومعراجه الى السماء ،من جانبه قال نقيب المهندسين رئيس الهيئة الشعبية المهندس عبدالله عبيدات ان المهرجان هو تنبيه للقادة العرب والأمة بأن الاقصى والقدس دخلا مرحلة لا تحتمل المجاملة والدبلوماسية والمواقف الهزيلة.
واشار الى ان القدس والاقصى يمران بأخطر مرحلة، وطالب الحكومة باتخاذ موقف واضح إزاء ما يقوم به الصهاينة من اعتداءات على المسجد الاقصى، ودعا مجلس النواب الى تجديد دعوة الحكومة بطرد السفير الاسرائيلي من عمان والعمل على الغاء اتفاقية وادي عربة ،وطالب المهندس عبيدات السلطة الفلسطينية بوقف المفاوضات مع الاحتلال الاسرائيلي لكونها تشكل اعترافا بالعدو وكيانه وتشجعه على الاستمرار بخطط تهويد المسجد الاقصى وتشكل غطاء له ، ودعا مؤسسات المجتمع المدني والشعب الاردني للاحتجاج على ما يتعرض له المسجد الاقصى بمختلف طرق التعبير السلمية ، وتوقع المهندس عبيدات ان تشهد الايام القليلة المقبلة تصعيدا خطيرا من قبل الصهاينة ضد المسجد الاقصى، داعيا الى الوقوف في وجه هذا التصعيد ،من ناحيته قال عضو المكتب التنفيذي للهيئة الشعبية القيادي الاسلامي سعود ابومحفوظ ان الاقصى اليوم في محنة وشدة غير مسبوقة ويترنح بفعل تهويد منظم تقوده دولة قامت من العدم وبقرار اممي ظالم لشطب المسجد الاقصى من الوجود وبناء الهيكل المزعوم ،واكد ابومحفوظ ان الوجود اليهودي في القدس عبارة عن علماء وفنيين متسلحين بالمعرفة يعملون ليل نهار على حسم الهوية الدينية والثقافية والسياسية والسكانية للقدس ويجتهدون في ايجاد اورشليم اليهودية في ذات الموقع المقدس ومركزه وبؤرته بقعة المسجد الاقصى فوق الارض وتحتها.
 وكان استاذ الشريعة في الجامعة الاردنية د. احمد نوفل قد تنازل عن إلقاء كلمته للشيخ كمال الخطيب.
واشتمل المهرجان الذي اداره الشاعر ايمن العتوم على فقرة انشادية للمنشد عبدالفتاح عوينات

يتواجد حاليا:
78
أنت الزائر رقم:
19356174