المهندسين يدعو مجلس النواب الى التراجع عن قراره الغاء سلطة...


16-06-2013

دعت نقابة المهندسين مجلس النواب إلى التراجع عن قراره إلغاء سلطة المصادر الطبيعية ودمجها مع وزارة الطاقة والثروة المعدنية.
وطالب نقيب المهندسين م.عبدالله عبيدات الأعيان إلى إعادة النظر بقرار إلغاء السلطة لما تقوم به من دور في استغلال الثروات الطبيعية في المملكة.
واكد م.عبيدات على ان سلطة المصادر الطبيعية مؤسسة منتجه ساهمت خلال ما يزيد على مدى خمسين عاماً في استكشاف الثروات التي تتمتع بها المملكة والتشجيع على تنقيبها و استغلالها.
وفي الوقت الذي اكد فيه عبيدات دعم النقابة لدمج المؤسسات في إطار خفض الإنفاق العام، إلا انه أكد انه هذا الدمج يجب أن يقتصر على المؤسسات التي أثبتت عدم جدواها وعدم المساس بالمؤسسات الناجحة والمنتجة.
وأشار م.عبيدات إلى أن المهندسين والجيولوجيين العاملين في سلطة المصادر الطبيعية عملوا جنبا إلى جنب للوصول إلى المستوى الذي وصلت إليه سلطة المصادر والتي أصبحت مصدرا رئيسا للمعلومات التي يحتاجها المستثمرون الراغبون بالاستثمار في قطاع التعدين بالمملكة.
وأعرب عن خشيته من أن يؤثر إلغاء السلطة على مشاريع التعدين في المملكة، خاصة وان هناك مطالبات باستغلال الثروات المعدنية للتغلب على الاوضاع الاقتصادية التي تمر بها المملكة.   
ومن جانبه قال رئيس شعبة هندسة المناجم والتعدين في نقابة المهندسين المهندس سمير الشيخ ان الشعبة ستقف الى جانب المهندسين والجيولوجيين والموظفين العاملين في السلطة في رفضهم لقرار الغائها.
واضاف ان سلطة المصادر الطبيعية مؤسسة وطنية رائدة  ولها دور كبير في استغلال والتنقيب عن الثروات الطبيعية وتنظيم العمل في قطاع التعدين، ولها دور ريادي في استكشاف الثروات الطبيعية في المملكة.
 
ووصف قرار الغاء السلطة بانه متسرع واتخذ دون دراسة، وبانه يضع علامة استفهام كبيرة، داعيا الاعيان عدم الموافقة عليه والغاءه.
 
واشار ان الشعبة في حالة انعقاد دائم لمتابعة التطورات والاجراءات التي ينوي المهندسين والجيولوجيين العامليين في السلطة اتخاذها

يتواجد حاليا:
137
أنت الزائر رقم:
19490094