عبيدات .. الاشراف الهندسي يجب ان لايقتصر على الابنية فقط...


17-04-2013

 

عقدت لجنة تطوير الاشراف الهندسي التي شكلتها نقابة المهندسين اول اجتماع لها مساء امس (الاحد) برئاسة نقيب المهندسين م.عبدالله عبيدات وحضور رئيس شعبة الهندسة المدنية في النقابة م.خالد ابورمان.




وقال م.عبيدات ان الاشراف الهندسي يجب ان لايقتصر على الابنية فقط بل يجب ان يشمل كافة الاعمال الهندسية بما فيها مشاريع البنية التحتية من طرق وجسور ومياه وصرف صحي.

واكد خلال الاجتماع الذي حضره عدد من ممثلي القطاعات المعنية بتطبيق الاشراف الهندسي على ضرورة التركيز على الاشراف اسوة بالاهتمام بمتطلبات التصميم، ونشر ثقافة الاشراف لدى المجتمع ورفع الوعي عند المواطنين باهمية الاشراف وتعين المهندس المقيم المؤهل على المشاريع الخاصة بهم.

وشدد م.عبيدات على ضرورة رفع كفاءة المهندسين وتاهيلهم وتوفير كوادرة مدربة وواعية بكافة متطليات الاشراف، وعدم التركيز على العاصمة فقط، وتفعيل كودة البناء الوطني ومتطلبات الكودات الخاصة بالاشراف والمواصفات على كافة المحافظات.

ومن جانبه قال رئيس الشعبة م.خالد ابو رمان ان اللجنة تضم ممثليم من كافة الجهات المعنية في عملية الترخيص والمانحة لإذن الاشغال والتي لها دور رئيس في عملية ا لاشراف الهندسي.

وتضم اللجنة ممثلين عن امانة عمان، وزارة الاشغال، وزارة المياه، وزارة البلديات، وزارة التربية، الدفاع المدني، الامن العام، القوات المسلحة، نقابة المقاولين، جمعية المستثمرين في قطاع الاسكان، مؤسسة الاسكان، الشعب الهندسية ، ممثلين عن القطاع الخاص، بالاضافة لنقابة المهندسين.

واضاف ان اللجنة تسعى لتطوير متطلبات الاشراف وايجاد الية لتطبيقها على ارض الواقع وذلك بالتنسيق مع جميع الاطراف المعنية بهذا الموضوع، وايجاد الية للحد من التسجيل الصوري على المشاريع الهندسية.

واكد على ضرورة ايجاد معيار لاعتماد المهندسين على المشاريع لا تعتمد على عدد السنوات فقط، بحيث تكون هناك مؤهلات اخرى.

واشار ان الشعبة المدنية تسعى للوصول الى منظومة من الاجراءات الخاصة بهذا الموضوع الهام وفي كافة المجالات منها وعي المواطنين و تطوير جودة البناء وتاهيل المهندسين.

وخلال الاجتماع قدم المهندس علي ناصر من الدائرة الفنية في النقابة عرضا بعنوان " نظرة عامة عن العمل الهندسي في الاردن/ الاشراف".

واشار في العرض الى انه سجل في العام الماضي زيادة في حجم العمل ما نسبته (8%) عن عام 2011م، وانه على صعيد المخططات الهندسية بلغ مجموع مساحات المشاريع التي تم تدقيقها (17.341) مليون متر مربع منها (14.001) مليون متر مربع أبنية مقترحة و(3.340) مليون متر مربع أبنية قائمة.

واوضح م.ناصر انه من خلال اللجنة المشكلة بناء على مذكرة التفاهم بين أمانة عمان الكبرى ونقابة المهندسين ونقابة المقاولين والدفاع المدني للكشف على مشاريع أبنية الإشراف الكلي الواقعة ضمن حدود أمانة عمان الكبرى تم خلال العام الماضي الكشف خلال عام 2012م على (3762) مشروع، وانه تم توجيه (5492) كتب لمناطق امانة عمان متضمنة عدة مخالفات بينها عدم تواجد المهندس المقيم في المشروع (1086) مخالفة.

واشار الى انه من خلال لجنة السلامة العامة المشكلة من (المحافظ، نقابة المهندسين، الجمعية العلمية الملكية، وامانة عمان) تم خلال العام الماضي الكشف على (108) مشاريع.

واوضح انه تم خلال العام الماضي مخاطبة امانة عمان الكبرى لوقف تنفيذ ( 190) مشروعا بسبب إقالة المهندس المقيم  وعدم  إيجاد بديل له والاستمرار بالتنفيذ دون إشراف هندسي، وعدم  تقيد المالك والمقاول بالتنفيذ حسب المخططات المصادق عليها من قبل نقابة المهندسين وتعليمات المهندس المشرف، والقيام بأعمال إنشائية ( صب  عقدات  وغيره دون الرجوع إلى المكتب  والمهندس المشرف) مما يستدعي المكتب الهندسي بتوجيه كتاب إخلاء مسؤولية .

ولخص م.ناصر المشاكل المتعلقة الاشراف الهندسي باقالة المهندس المقيم  وعدم  إيجاد بديل له والاستمرار بالتنفيذ دون إشراف هندسي.، وعدم  تقيد المالك والمقاول بالتنفيذ حسب المخططات المصادق عليها من قبل نقابة المهندسين والجهات المانحة للترخيص وتعليمات المهندس المشرف، والقيام بأعمال إنشائية ( صب  عقدات  وغيره دون الرجوع إلى المكتب  والمهندس المشرف). مما يستدعي المكتب الهندسي بتوجيه كتاب إخلاء مسؤولية، وعدم التقيد بمتطلبات السلامة العامة في المشاريع، وعدم التقيد بمتطلبات حماية الحفرية وازالة الابنية القائمة، وعدم التقيد بمتطلبلت الفحوصات المخبرية

يتواجد حاليا:
69
أنت الزائر رقم:
19323616