المهندسين تستضيف شيخ الأقصى رائد صلاح بلقاء جماهيري


17-04-2013

 اقامت لجنة مهندسون من اجل فلسطين والقدس/ نقابة المهندسين الاردنيين اللقاء الجماهيري لشيخ الاقصى الشيخ رائد صلاح . الذي وقف الى جانب قضية المسلمين الأولى والدفاع عن المقدسات الاسلامية .
من جانبه اكد رئيس الحركة الاسلامية في الأراضي المحتلة عام 48 شيخ الأقصى رائد صلاح باننا نرى في عيون الشباب اصرار على التصدي للعدوان الصهيوني مؤكدا ان سنوات الخوف والهزيمة ولت الى غير رجعة.
وطالب في المحاضرة التي  القاها في مجمع النقابات المهنية أبناء الامة الاسلامية الوقوف الى جانب القدس التي هي العنوان الصحيح للتحرر من العبودية والذل.
وقال ان الاحتلال الصهيوني هو البناء غير المرخص الذي يستحق الهدم وليس منازل الفلسطينيين في القدس وعلى الارض الفلسطينية والتي يزيد عمرها عن عمر الكيان الصهيوني.
واشاد بجهود الاعمار وترميم المنازل التي تقوم بها نقابة المهندسين في القدس وقال ان تلك الجهود هي الطريق الصادق والجاد لنصرة القدس والمسجد الاقصى.
واكد ان الاعمار سينتصر على تخريب الاحتلال ، وان الاحتلال يهدم ونحن نبني وسينتصر ابناؤنا على هدمهم وكلنا ثقة ان الظلم والباطل سينهار لأنه انكر المنكرات.
واشاد شيخ الاقصى بموقف الاردن تجاه القضية الفلسطينية وقضية القدس والمسجد الأقصى على وجه الخصوص.
وحول موقفه من زيارة المسجد الأقصى تحت حراب الاحتلال الإسرائيلي وبموافقة اسرائيلية رسمية مسبقة قال اننا نرحب بكل المسلمين والعرب الذين يرغبون بزيارة المسجد الاقصى ولكن دون وجود ختم الاحتلال الاسرائيلي غير الشرعي، واعرب عن امله بان يساند العرب والمسلمين اهل القدس في عدم منح الاحتلال الشرعية.
وقال المعركة مع الاحتلال تشمل كافة النواحي الانسانية والثقافية الدينية ، مشيرا الى ان الكيان الصهيوني يسعى باي شكل من الإشكال للحصول على شرعية ، فلا تساعدوه للحصول عليها بحسن النية .
واضاف بان سلفنا الصالح من المجاهدين الذي رووا بدمائهم تراب فلسطين تعاملوا مع كافة المستعمرين والمحتلين للقدس على اساس انها احداث زائلة، وهكذا نحن ننظر الى الاحتلال الصهيوني بانه زائل.
وقال انني على يقين انه سيأتي اليوم الذي نحتفل فيه بزوال الاحتلال وتصبح القدس عاصمة عربية واسلامية لقيادة تملأ الارض قسطا وعدلا بعد ان ملأت ظلما وجورا.
واضاف لقد اكرم الله ابناء جيلي بانهم جيل التضحيات اما جيل الشباب اليوم فهم جيل القيادة للقدس والمسجد الاقصى، واعرب عن تفاؤله بان يصل الربيع العربي الى القدس والمسجد الاقصى.
واستذكر مقولة عمر المختار "اننا شعب لانستسلم ننتصر او نموت" داعيا لان يكون هذا شعار من يريد تحرير المسجد الاقصى، مشيرا الى ان لذلك ثمن يجب ان ندفعه.
 كما استذكر  شهداء اسطول الحرية الاتراك و الاسرى في سجون الاحتلال الاسرائيلي مؤكدا ان دماء الشهداء وعناء الاسر لن يذهبا هدرا وان تلك الدماء ستبقى امانة في اعناقنا يجب ان نؤديها بتحرير المسجد الاقصى.
كما اورد العديد من المشاهدات التي رافقت زيارته الى المملكة بدعوة من الحركة الاسلامية والتي عبرت عن حب الشعب الاردني لفلسطين والقدس والمسجد الاقصى.
واكد الشيخ صلاح إن حق العودة أقوى من كل الحدود ومن كل الحواجز ومن كل السجون، وهو أقوى من كل السلاسل والقيود والحصار.
وقال قد يهددنا البعض بقانون سحب المواطنة، ولا يوجد لنا إلا رد واحد على هذه القائمة السوداء من القوانين العنصرية، ردنا على سلسلة قوانين العار هو أننا:  إنّ الشعوب إذا هبت ستنتصر"

يتواجد حاليا:
82
أنت الزائر رقم:
19494533