سحب الرقم الوطني من الأسير المحرر المهندس وائل الحوراني


17-10-2012

تطالعنا وسائل الإعلام بين الفينة والأخرى بقرارات متتالية من أعلى المستويات الحكومية تتعلق بوقف سحب الأرقام الوطنية من المواطنين الأردنيين، وتصريحات من جلالة الملك تؤكد ذلك، بل والبدء بإرجاعها لمن سحبت منهم، ثم ما نلبث أن نسمع بحالات جديدة لسحب الارقام الوطنية، ونزع الجنسية عن مواطنين أردنيين، وإن الأدهى من ذلك والأَمرّ أن يُستهدَف شرفاء الأردن بهذه الإجراءات وأن يكون صاحب القرار في ذلك دائرة المخابرات العامة.
   إنّ نقابة المهندسين وهي تستهجن هذا الفعل وتدينه، من حيث هو اعتداء على الحق الدستوري لكل الأردنيين لتستغرب تعمّدَ دائرة المخابرات العامة الضغط على الأسرى الأردنيين المحررين من سجون الاحتلال الصهيوني للعمل كمخبرين ومساومتهم على الرقم الوطني كورقة ضغط، ثم تنفذ تهديدها وتسحب جنسية الزميل المهندس وائل محمد الحوراني وهو أسير أردني محرر في صفقة تبادل الأسرى -وفاء الأحرار- والتي تمت بين المقاومة الفلسطينية والكيان الصهيوني قبل عام من الآن.
    إننا كحكومات أردنية متعاقبة لم نكتفِ فقط بإهمال أسرانا في سجون الاحتلال وإسقاط أي ذكرٍ لهم من معاهدة وادي عربة سيئة الذكر، وإنما نقوم بالإساءة المتكررة لهم بسحب ارقامهم الوطنية وقد حصل هذا مع أكثر من أسير أردني لا يزال بعضهم معتقلا في سجون الاحتلال الصهيوني، ونمنعهم من السفر ونضيق عليهم بالاستدعاءات المتكررة وهم الذين رفعوا رأس الأردن عالياً بجهادهم على أرض فلسطين ودفاعهم عن مقدسات المسلمين التي قصر المسلمون ونحن منهم في الدفاع عنها.
    إنّ نقابة المهندسين الأردنيين إذ تطالب بإلغاء قرار سحب الرقم الوطني من الزميل المهندس المحرر من سجون الاحتلال وائل محمد الحوراني لتؤكد على حق الأردنيين جميعا من شتى المنابت والأصول بالتمتع بالجنسية الأردنية، وتحذر من الاستمرار في نهج استهداف الشرفاء في الاردن بالملاحقة والاستدعاء والاعتقال ومنهم أسرانا الأردنيون في سجون الاحتلال كما تطالب الحكومة بالقيام بواجبها تجاه اسرانا البالغ عددهم خمسة وعشرين اسيرا اردنيا وتسعة وعشرين مفقودا .

يتواجد حاليا:
155
أنت الزائر رقم:
19314202