إشهار لجنة المهندسات العربيات في حفل بمقر نادي المهندسين


23-04-2012

عقد في مقر نادي المهندسين حفل اشهار لجنة المهندسات العربيات تحت رعاية وزيرة التنمية الاجتماعية السيدة نسرين بركات وذلك بمناسبة مرور عام على تاسيس لجنة المهندسات العربيات وبحضور نائب نقيب المهندسين المهندس ماجد الطباع ورئيس الهيئة العربية لتأهيل المهندسين المهندس وائل السقا وأمين عام نقابة المهندسين المهندس ناصر الهنيدي ورئيسة لجنة المهندسات العربيات المهندسه فدوى ابو غيداء .
وبحضور عدد من الوفود العربية والصديقة وعشرات المهندسات الأردنيات حيث أكدت راعي الحفل الوزيرة نسرين بركات على الدور الريادي الذي تلعبه المهندسة الأردنية وما تقدمه في خدمة الوطن في كافة الصعد المهنية والإدارية مبينة أن دور المرأة الأردنية بشكل عام ودور المهندسة الأردنية بشكل خاص قد ارتقى على مدار السنوات الماضية بدعم نقابة المهندسين ودعم الجهات المختصة حيث أصبح للمهندسة الأردني دور محوري في صنع القرار والإرتقاء بهذا الوطن في مختلف ميادينه.
نائب نقيب المهندسين المهندس ماجد الطباع أشار إلى ما يقدمه مجلس النقابة من دعم متواصل للمهندسة الأردنية التي أصبحت جزءً مميزاً من نقابة المهندسين ككل وجزءً فاعلاً من خلال ما تقيمه من نشاطات وما تقدمه للمهنة والعمل النقابي مبيناً أن تأثير المهندسة الأردنية لم ينحصر فقط على الأردن بل كان له الدور الفاعل والهام في تأسيس لجنة المهندسات العربيات التي نظمت مؤتمراً عربياً كبير العام الماضي وهي تعمل على تكرار التجربة خلال الفترة القادمة استمراراً في عملها الدؤوب لتمثيل المهندسة الأردنية والمهندسة العربية في مختلف المحافل والميادين معرباً عن افتخار الأردن باستضافته مقر هذه اللجنة ورئاسة المهندسة الأردنية فدوى أبو غيدا لهذه اللجنة.
نقيب المهندسين السابق المهندس وائل السقا تحدث خلال كلمته مندوباً عن اتحاد المهندسين العرب مقدماً شكره للمهندسات الأردنيات على مبادرتهن في لم شمل المهندسات العربيات وتشكيل هذه اللجنة التي مضى من عمرها عام واحد فقط ولكن إنجازاتها كانت تتخطى عمرها القصير مبيناً أن هذه اللجنة استطاعت أن تجمع مهندسات تسع دول عربية هي تونس والسعودية والسودان وسوريا وفلسطين والكويت ولبنان ومصر إضافة إلى الأردن وهذا بدوره فخر للمهندسة الأردنية وروح جديدة تنطلق للمهندسة العربية لتساهم على نقل الخبرات بين المهندسات العربيات وتطوير عملهم المهني والنقابي ودعمهم في مختلف أعمالهم وقطاعاتهم مؤكداً دعم اتحاد المهندسين العرب لهذه المبادرة المميزة وتقديمه كل الدعم والجهد من اجل انجاح مسيرة عمل المهندسات العربيات.
رئيسة لجنة المهندسات العربيات المهندسة فدوى أبو غيدا عبرت خلال كلمتها عن شكرها وتقديرها للدعم الذي يقدمه اتحاد المهندسين العرب ونقابة المهندسين الأردنيين وكافة الهيئات الهندسية العربية المشاركة في اللجنة من أجل إنجاح مسيرة عمل اللجنة التي أشارت إلى أن من اهم أهدافها تنمية الحس القيادي لدى المهندس العربية وتفعيل دورها في القضايا الوطنية وتعزيز التواصل ما بين المهندسات العربيات وتبادل الخبرات ودراسة واقع المهندسات العربيات والتحديات التي يواجهنها سواء على الصعيد النقابي أو المهني أو وصولهن لمراكز صنع القرار .
وأضافت أبو غيدا أن اللجنة استطاعت خلال الفترة الماضية تنظيم ملتقى المهندسات العربيات في الأردن خلال العام الماضي وهي تنظم الملتقى الثاني في لبنان خلال الأسابيع القادمة إضافة إلى العديد من اللقاء والفعاليات التي تنوي عقدها خلال الفترات القادمة مما سيهم في إبراز دور المهندسة العربية في الحياة الاجتماعية والإقتصادية وبخاصة المهندسات المبدعات في الوطن العربي.
فيما قدمت عضو هيئة مكافحة الفساد ومدير عام مؤسسة الإسكان والتطوير الحضري سابقاً المهندسة سناء مهيار تجربتها كإحدى المهندسات الرائدات في الأردن مشيرة إلى أن تجربتها أوضحت بشكل جلي قدرة المهندسة الأردنية بشكل خاص والمهندسة العربية بشكل عام على لعب دور محوري في صناعة القرار والمشاركة في المراكز القيادية مقدمة شكرها لنقابة المهندسين على دعمها المتواصل للمهندسة الأردنية في مختلف مواقعها.


يتواجد حاليا:
74
أنت الزائر رقم:
19354694