الهيئة المركزية للنقابة تطالب بالإفراج عن معتقلي الحراك...


26-04-2012

دعت الهيئة المركزية لنقابة المهندسين الحكومة للإفراج عن معتقلي أحداث الطفيلة والدوار الرابع مؤكدة أن المهندسين رامي سحويل وباسل الرواشدة لم يكن لهم مطالب إلا محاربة الفساد والإصلاح السياسي بما يحقق إرادة المواطنين والمجتمع الأردني.
وحذرت الهيئة من تعرض المضربين عن الطعام في سجن الموقر للخطر خاصة مع دخول المهندس رامي سحويل يومه التاسع مما يضر بوضعه الصحي ويعرض حياته للخطر .
وجددت الهيئة المركزية وهي الهيئة الوسيطة ما بين مجلس النقابة والهيئة العامة دعمها وتأييدها لمطالبات المهندسين العاملين في القطاع العام والجهود التي يبذلها مجلس نقابة المهندسين في دعم هذه المطالب داعين الى بذل مزيد من الجهود في سبيل تنفيذ هذه المطالب مؤكدين ان هذه القضية هامة جدا للمحافظة على الكفاءات الهندسية في القطاع العام وتحسين ظروف المهندسين العاملين في هذا القطاع خاصة في هذه المرحلة التي ترتفع فيها تكاليف المعيشة
.كما صادقت الهيئة المركزية المركزية لنقابة المهندسين التي تمثل برلمان المهندسين في اجتماعها على التقرير السنوي للنقابة لعام 2011 والذي يشمل التقريرين الإداري والمالي حيث اطلعت الهيئة المركزية على تقرير مدققي الحسابات الختامية وميزانية صندوق النقابة للعام الماضي كما ناقشت الهيئة التقرير الإداري والمالي السنوي لنشاط صندوق التأمين الاجتماعي عن أعماله لعام 2011 حيث أقرت السياسة العامة للصندوق للعام الحالي والمصادقة على الحسابات الختامية للصندوق لعام 2011 بعد الإطلاع على تقارير مدققي الحسابات ومناقشة التقرير المالي.
كما دعت الهيئة المركزية مجلس النقابة إلى تعزيز العمل لاستيعاب آلاف المهندسين الشباب وحديثي التخرج منهم في العمل وتوفير فرص عمل لهم من خلال الإستمرار وتعزيز تسويق الكفاءات الهندسية الاردنية في الخارج مؤكدين دعمهم للسياسة الاستثمارية التي ينتهجها مجلس النقابة .
واستعرض المجلس الخطوات التي اقرها في سبيل تعزيز مبادئ اللامركزية وركزت غالبية النقاشات على اهمية ما حققته النقابة على صعيد الاستثمارات وتعزيز موجودات صناديق النقابة وارباحها في المحفظة الاستمثارية، داعية الى المزيد من الاستثمارات في الصناعات الوطنية والشركات الكبرى.
واكد المجتمعون أن الزيادة الكبيرة في أعداد المهندسين المسجلين في النقابة الذين بلغ عددهم أكثر من 97 ألف مهندس ومهندسة تتطلب من مجلس النقابة جهوداً إضافية في مجال الارتقاء بالمستوى العلمي والمهني للمهندسين مؤكدين ضرورة تعزيز الناتج العلمي للمهندسين بعامة وللنقابة بخاصة.

كما تم اعتماد مشروع موازنة صندوق النقابة لسنة 2012 وتعيين مدققي حسابات صناديق النقابة لهذه السنة.
وفي ختام الجلسة توجه نقيب المهندسين المهندس عبد الله عبيدات إلى الهيئة المركزية بالشكر والتقدير على مشاركتهم الفاعلة وما قدموه من تصورات واقتراحات تخدم العمل النقابي والمصلحة العامة لمهنة الهندسة والمهندسين والمجتمع داعياً الجميع إلى الالتفاف حول النقابة لتعزيز الإنجازات وتحقيق المزيد من الخدمات .


يتواجد حاليا:
74
أنت الزائر رقم:
19335129