النقابة تدعو لتحكيم لغة العقل والحكمة بعد احداث الدوار...


14-04-2012

دعت نقابة المهندسين الحكومة إلى تغليب لغة العقل والحكمة والتصرف بسعة صدر في التعامل مع الحراك الشعبي المطالب بالإصلاح مبينة أن ما جرى على الدوار الرابع أمام رئاسة الوزراء من اعتداءٍ على المعتصمين المطالبين بالإفراج عن أبنائهم وزملائهم من معتقلي الحراك الشعبي وحراك مدينة الطفيلة هو تصرف مرفوض ولا يعبر عن تغليب مصلحة الوطن في التعامل مع مطالب سلمية حملها أولئك المواطنين.
ودعت النقابة في تصريح صحفي صادر عنها الحكومة للإفراج السريع عن كافة معتقلي الحراك الشعبي السابقين ومن اعتقلوا في الأحداث أمام رئاسة الوزراء وخاصة منتسبيها المعتقلين المهندس رامي سحويل والمهندس باسل الرواشدة مؤكدة ان التضييق الأمني والتعامل بهذه الطريقة القمعية مع المعتصمين السلميين سيوسع من بقعة الاحتجاج ولن يحل المشكلة.
وجددت النقابة دعوتها الحكومة للإسراع في الإصلاح السياسي والاستجابة للمطالب الشعبية وإنهاء حالة الاحتقان السائدة التي لا تخدم إلا المتربصين بهذا الوطن مبينة أن احترام المواطنين وحقوقهم في التعبير عن رأيهم وطرح مطالبهم السياسية والاجتماعية هو حق كفله الدستور ولا يجوز الاعتداء عليه.

يتواجد حاليا:
142
أنت الزائر رقم:
19490203