الآلاف يشاركون في مسيرة القدس العالمية


14-04-2012

شارك عشرات الآلاف في منطقة الكفرين شمال منطقة المغطس وعلى مشارف مدينة اريحا غربي النهر في المسيرة الحاشدة التي دعت لها نقابة المهندسين وعدد من الفعاليات الوطنية والعالمية من بينهم متضامنون من أكثر من 80 دولة، للمشاركة بمسيرة القدس العالمية، التي انطلقت في عدد من دول العالم، تضامنا مع الشعب الفلسطيني في محنته وبمناسبة الذكرى السادسة والثلاثين ليوم الأرض.

واكد المشاركون في المسيرة ان القضية الفلسطينية هي قضية عالمية، يحملها احرار العالم، وان الالة العسكرية والغطرسة الاسرائيلية لن تبقى هي صاحبة القرار في صنع المستقبل للمنطقة، وان ارادة الشعوب هي أقوى من جميع قوى البطش والعدوان، وان الاحتلال الى زوال مهما طال أمده.

وأوصلوا رسالة للصهيونية بان الشعوب العربية والاسلامية ستخرج عن صمتها في سبيل تحرير اراضيها المحتلة ومقدساتها وان قوة الارادة هي أقوى من السلاح في تحقيق المصير.

وقدر رئيس اللجنة التحضيرية الوطنية لمسيرة القدس نقيب المهندسين المهندس عبدالله عبيدات عدد المشاركين في المسيرة بحوالي 55 ألفا.

وتلا المشاركون في نهاية المهرجان الاعلان العالمي لمسيرة القدس الموقع من حوالي 150 شخصية عالمية أكدوا خلاله دعم القائمين على المسيرة لحق الشعب الفلسطيني في الحرية وتحرير أراضيه، وإقامة دولته المستقلة على ترابه الوطني.

وأكدوا أن ممارسات الاحتلال الاسرائيلي في القدس هي ممارسات عنصرية، مطالبين الحكومات العربية بالانتصار للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة.

كما طالب المشاركون المجتمع الدولي بنصرة الشعب الفلسطيني، والانتصار للحق الفلسطيني باقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس.

وأدى المشاركون في المسيرة قسم الدفاع عن القدس.

واشتملت فعاليات المهرجان على اناشيد دينية وقصائد واناشيد وطنية فلسطينية، وقد ارتفعت في سماء المسيرة اعلام فلسطين والاردن والدول المشاركة وفودها في المسيرة.

يتواجد حاليا:
119
أنت الزائر رقم:
19492423