الهيئة العامة لصندوق التقاعد تقر التقرير السنوي وتدعو إلى...


14-04-2012

أقرت الهيئة العامة لصندوق التقاعد لنقابة المهندسين التقرير السنوي للصندوق لعام 2011 الذي يشمل التقريرين المالي والإداري بحضور ممثل وزارة الأشغال العامة والإسكان المهندس هشام الخطيب حيث قدرت الهيئة العامة للصندوق الإجراءات التي يقوم بها مجلس النقابة ولجنة إدارة الصندوق وكافة اللجان المشرفة والاستشارية في سبيل تنمية أموال الصندوق وإنجاح استثماراته داعين إلى الاستمرار في نهج الاستثمارات المحلية دعما لمكانة الصندوق المالية الذي يعتبر واحداً من أنجح صناديق التقاعد على المستوى المحلي والعربي.
وبين نقيب المهندسين المهندس عبد الله عبيدات إلى أنه سيتم الدعوة لاجتماع هيئة عامة غير عادية للصندوق بعد انتخابات مجلس النقابة القادم لمناقشة التعديلات المقترحة على نظام صندوق التقاعد والتي تشمل إضافة شريحة تقاعدية خامسة تمنح المنتسب إليها راتباً تقاعدياً بمعدل (1000) دينار شهرياً .
واستعرضت الهيئة العامة خلال اجتماعها التقارير المالية التي أظهرت تحقيق إيرادات بلغت 24 مليون دينار بزيادة قدرها 16% عن العام الماضي فيما بلغت الأرباح الاستثمارية منها 8.3 مليون دينار بزيادة 57% عن العام الماضي. وبعائد استثماري وصل إلى 5% في حين أن قيمة الفائض لدى الصندوق بلغت 7 مليون دينار.
واستعرض النقيب عبيدات أبرز ملامح التقرير المالي والإداري لصندوق التقاعد لعام 2011 ، مبيناً ان الرواتب التقاعدية للعام الماضي بلغت 14 مليون دينار للمهندسين المتقاعدين وورثة المتوفين، متوقعا أن يصل المبلغ إلى 17 مليون دينار في هذا العام.
وبين عبيدات ان الانجازات التي حققها صندوق التقاعد في المجال الاستثماري ومجال الرواتب التقاعدية وتطوير خدماته للمهندسين يشكل إنجازاً في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي سادت خلال العام الماضي.
وتناول عبيدات الأوضاع المالية التي يمر بها الإستثمار في سوق عمان المالي مؤكداً استمرار مجلس النقابة في تنفيذ خطته الإستراتيجية التي وضعها في بداية دورته للتعامل مع محفظة الأسهم مؤكداً عزم النقابة على تخفيض الاستثمار في سوق الأسهم نتيجة الأوضاع التي يمر بها السوق مؤكداً انها عملت خلال الفترة الماضية على تخفيض قيمتها الدفترية مع التركيز على أسهم الشركات الإستراتيجية التي ترفد الصندوق بأرباح جيدة توزع سنويا.
وبين عبيدات أن النقابة ماضية في مشاريعها الاستثمارية خاصة في مشاريع مرجان المهندسين ومشروع قرطبة السياحي الذي يقام في منطقة اليمانية في العقبة ومشدداً على مواصلة النقابة استثمارها محلياً في القطاعات الصناعية من أجل دعم الإقتصاد المحلي وتوفير استثمارات ناجحة للنقابة وفق خطط علمية استثمارية مدروسة.
وأشار عبيدات إلى أن الدراسة الإكتوارية السادسة التي اجريت مؤخراً أظهرت سلامة الوضع المالي للصندوق وأن نقطة التعادل أصبحت في عام 2032 وهذا تطور إيجابي تسعى النقابة لتعزيزه والابتعاد بنقطة التعادل إلى فترة أبعد من ذلك اعتماداً على سلسلة من المشاريع والخطط التي تنفذها إدارة الصندوق.
وتقدم عدد من أعضاء الهيئة العامة في الصندوق ببعض الطروحات والاقتراحات التي استمع إليها مجلس النقابة ووعد بدراستها واستغربت الهيئة العامة لصندوق التقاعد موقف وزير الشؤون البلدية المهندس ماهر أبو السمن إصراره على تعطيل مشاريع النقابة المتعلقة بالاستثمار في مشاريع الأراضي.

يتواجد حاليا:
73
أنت الزائر رقم:
19336676