لجنة المياه والبيئة تناقش ثروات البحر الميت وسبل إنقاذه


01-04-2012

تناقش لجنة المياه والبيئة في نقابة المهندسين تحت رعاية وزير المياه والري المهندس موسى الجمعاني وبالتعاون مع شركة برومين الأردن يوم الثلاثاء سلسلة من اوراق العمل العلمية حول البحر الميت التي تقدم رؤية علمية للثروات التي يحويها البحر الميت وسبل إنقاذه وذلك خلال اليوم العلمي الذي تقيمه بعنوان "مياه وبيئة البحر الميت وثرواته...الى اين ؟" بمناسبة اليوم العالمي للمياه وذلك تحت رعاية من وزير المياه والري في السابع والعشرين من الشهر الحالي في مجمع النقابات المهنية في عمان.
رئيس لجنة المياه والبيئة في نقابة المهندسين المهندس محمد أبو طه أشار إلى أهمية المواضيع التي سيناقشها اليوم العلمي وما سيقدمه من مقترحات عملية وعلمية من خلال التساؤلات العديدة التي سيجيب عنها هذا اليوم العلمي والذي سيرتكز بالأساس على الإجابة حول لماذا لا يستفاد من ثروات البحر الميت وحماية هذا البحر المليء بالثروات الطبيعية ليكون مقصداً إنسانياً عالمياً بما يزخر به من ثروات وتاريخ.
وبين أبو طه إلى أن اليوم العلمي سيشمل جلستين رئيسيتين تناقش فيها ثمانية اوراق عمل حيث تتناول الورقة الاولى التي يقدمها الدكتور رضوان الوشاح من الجامعة الاردنية حول توازن المياه وادوات انقاذ البحر الميت فيما الورقة الثانية تتحدث عن إنقاذ البحر الميت "نظرة بيئية" للدكتور محمد خواج فيما يقدم مدير الطاقة النووية الأسبق الدكتور علي المر ورقة عمل بعنوان البحر الميت – نظرة للنواحي الاشعاعية والنووية يتبعها ورقة عمل لمدير مركز الاستشارات في الجامعة الأردنية الدكتور نجيب أبو كركي بعنوان شواطئ البحر الميت الى اين؟؟ و ضرورات تنفيذ مشروع نظام الانذار المبكر.
فيما تشمل الجلسة الثانية ورقة عمل للدكتور اياد حسين من شركة برومين الأردن فيما يقدم الدكتور صادق عميش من جامعة مؤتة ورقة عمل حول بعض المواد الطبيعية الهامة المستكشفة من البحر الميت ويختتم الدكتور محمد وهيب من الجامعة الهاشمية اوراق العمل بورقة بعنوان اكتشاف كنوز البحر الميت / الجانب الشرقي.
وأشار أبو طه أن هذا اليوم العلمي هو امتداد لسلسلة الفعاليات العلمية والأيام التي تقيمها لجنة المياه والبيئة في نقابة المهندسين والتي تناولت قضايا المياه والبيئة المهمة، وبين المهندس ابو طه ان قضية البحر الميت قضية شائكة لما يتهدد البحر الميت في الآونة الأخيرة من مخاطر بيئية وانحسار لكمية المياه فيه وما يطرح من مشاريع لجر مياه البحر الأحمر إليه .
وشدد المهندس أبو طه أن البحر الميت هو كنز كبير للوطن يجب أن يحافظ عليه والاستثمار فيه بطرق علمية وتسويقية عالمية الأمر الذي سيرفد الوطن بمبالغ طائلة تحقق الفائدة للوطن والمواطن.
مشيراً أن نقابة المهندسين كان لها دور فاعل في تقديم العديد من الاقتراحات والمبادرات في هذا الشأن ، آملاً أن يخرج هذا اليوم العلمي بتوصيات عملية لتقديم حلول ناجعة لمواجهة الأزمات الناشئة عن نقص المياه وتأثيراتها و التحوط لها مسبقا.

يتواجد حاليا:
145
أنت الزائر رقم:
19447892