النقابة تحتفي بذكر معركة الكرامة وتطالب بقطع العلاقات مع...


01-04-2012

أكدت نقابة المهندسين أن معركة الكرامة الخالدة التي سجل فيها الجيش الأردني الباسل إلى جانب ابناء الشعبين الأردني والفلسطيني النصر على قوات الإحتلال الصهيوني تستدعي فينا أن لا تبقى تاريخاً نتذكره فقط وإنما أن نعيش بروح العزة والكرامة بإلغاء اتفاقية وادي عربة مع الكيان الصهيوني فالكيان الصهيوني الذي دحر يوم الكرامة عن الأرض الأردنية ها هو اليوم يدخلها من باب هذه الاتفاقيات التي لم تجلب للشعب الأردني أي فائدة تذكر بل تراجعت بهذه الاتفاقية المواقف الرسمية الأردنية تجاه القضية الفلسطينية.
وأكدت نقابة المهندسين في تصريح صحفي صادر عنها في ذكرى معركة الكرامة أن هذه الذكرى تأتي في ظل ممارسات صهيونية غاشمة بحق مدينة القدس والمسجد الأقصى وعموم الارض الفلسطينية فالإحتلال لم يزل يقوم ببناء الوحدات الإستيطانية بهدف تهويد الأرض والمقدسات والمسجد الأقصى يتعرض للهدم وما التشققات التي نسمع فيها يوماً بعد يوم إلا نتائج الحفريات الصهيونية حوله وأسفل منه فالواجب الرسمي الأردني والذي يقع على عاتقه مسؤولية الإشراف على المسجد الأقصى والمقدسات الإسلامية لضرورة التدخل الحازم استنهاضاً لروح الكرامة الخالدة .
وشددت النقابة في تصريحها على أن النصر في معركة الكرامة ما كان ليكون لولا التلاحم الأسطوري الذي أظهره أبناء الشعب الأردني بكافة أصوله ومنابته إلى جانب الجيش العربي الأردني فالواجب علينا اليوم أن يكون لنا في ذكرى الكرامة دروس .
وفي ذات السياق احتفت لجنة المهندسات في نقابة المهندسين بذكرى معركة الكرامة بتوزيع الحلويات على مراجعي النقابة من المهندسين والمهندسات طوال يوم أمس احتفاءً بالذكرى حيث لاقت الخطوة الاستحسان.



يتواجد حاليا:
92
أنت الزائر رقم:
19314277