النقيب عبيدات يستهجن استهداف مهندسي القطاع العام ويدعو...


28-02-2012

قسم الإعلام - أسامة خريشة

استهجن نقيب المهندسين المهندس عبد الله عبيدات الطريقة غير اللائقة التي يتعامل فيها وزير التربية والتعليم مع المهندسين العاملين في الوزارة مطالباً بلقاء رئيس الوزراء عون الخصاونة لوقف عملية استهداف المهندس الأردني التي ينتهجها بعض الوزراء في الحكومة وذلك خلال الاعتصام الذي نفذه المهندسون العاملون في القطاع العام الإثنين أمام وزارة التربية والتعليم احتجاجا على هيكلة الرواتب والاثار السلبية المترتبة عليها والمطالبة باسترجاع حقوقهم في العلاوة الفنية التي تم تخفيضها في نظام هيكلة الرواتب إضافة إلى
وقال نقيب المهندسين عبدالله عبيدات إن هذا الاعتصام يعتبر الثالث من نوعه ويأتي في إطار الخطوات التصعيدية التي اقرها المهندسون العاملون في القطاع العام نتيجة الظلم الذي الحقه تطبيق نظام هيكلة الرواتب وبين عبيدات أن وزارة التربية والتعليم لم يكفها ظلم هيكلة الرواتب بل تعاملت بطريقة غريبة حين أقرت العلاوات لكافة كوادر وزارة التربية باستثناء المهندسين مبيناً استياء النقابة من تصرف وزير التربية والتعليم والذي ما زال يرفض الاستجابة لمطالب النقابة والإلتقاء مع مجلس النقابة وممثلي المهندسين العاملين في وزارة التربية.
وأضاف أن رواتب المهندسين في كافة القطاعات يشوبها العديد من التشوهات والفروقات الواضحة جراء تطبيق نظام الهيكلة الجديد كما أنها لم تعطهم اي علاوة اشرافية أو صعوبة عمل خاصة المهندسين العاملين في وزارة التربية والتعليم والتدريب المهني مشيرا إلى أن الظلم الاكبر قد وقع على هذه الفئة العريضة.
وأشار إلى أن الإصرار على تسمية مسميات وظيفية غير هندسية للمهندسين العاملين في التربية في نظام الهيكلة الجديد حرم تلك الشريحة من العلاوة الفنية للمهندسين.
وأوضح أن النقابة ستقوم بعقد اجتماع خلال الاسبوعين المقبلين لجميع المهندسين العاملين في القطاع العام لاتخاذ اجراءات تصعيدية في حال عدم الاستجابة وبين عبيدات إلى النقابة تنتظراً عرضاً لحل الازمة من قبل الحكومة وذلك بعد الاجتماع الذي جمعه مع وزيري الأشغال وتطوير القطاع العام حيث سيتم عرضه على المهندسين العاملين في القطاع العام خلال الاجتماع الذي سيعقد لاحقاً .
بدوره تحدث المهندس حافظ شقير عن المهندسين العاملين في وزارة التربية مبيناً الظلم الذي تعرض له المهندسون العاملون في قطاع التربية والتعليم رغم أن عددهم بسيط ويقارب ال400 مهندس ومهندسة مبيناً أن عدم شمولهم بالعلاوات التي أقرت للكادر العامل في الوزارة يهدف لتفريغ الوزارة من الكفاءات الهندسية التي تعمل بها ومبيناً ان المهندسين العاملين في وزارة التربية والتعليم يشعرون بالظلم والإستهداف الواضح لهم.
كما دعا المهندسون المعتصمون إلى ضرورة اتخاذ المزيد من المواقف التصعيدية في حال عدم الاستجابة لمطالبهم داعين رئيس الوزراء إلى الاستجابة لمطالبهم.

يتواجد حاليا:
142
أنت الزائر رقم:
19490148