اختتام فعاليات مؤتمر الهندسة المدنية الأردني الدولي الخامس...


06-02-2012

قسم الإعلام - أسامة خريشة

اختتمت فعاليات مؤتمر الهندسة المدنية الأردني الدولي الخامس، والذي نوقشت على مدار أيامه الثلاث 44 ورقة عمل وبحث علمي، حول الهندسة الجيولوجية وهندسة الطرق وهندسة المياه والبيئة وهندسة المواد الإنشائية وإدارة المشاريع.
ودعا المهندسون والباحثون الأردنيون والعرب خلال المؤتمر إلى تشجيع البحث العلمي في هذه المجالات الحيوية ومواكبة آخر التطورات والتقدم في مجال التحليل والتصميم والمواد.
واشتمل المؤتمر على مجموعة أوراق علمية لباحثين من معظم الدول المشاركة، وأقيمت جلستان رئيسيتان، تحدث في الأولى البروفسور الأميركي عمرو النشائي عن مقاومة المباني الإنشائية للزلازل وأهمية تطوير الكودات الخاصة التي تستخدم في الأردن والمنطقة، وقدم الباحث سعدي عدرا، المحاضرة الرئيسية الثانية حول إدارة المخاطر للمشاريع الإنشائية.
ونوقش في فعاليات اليوم الختامي للمؤتمر 8 أوراق علمية، كما قدم البروفسور فارس ملحس محاضرة رئيسية بعنوان "التصميم الفولاذي للمباني الإنشائية المقاومة للزلازل"، بينما يقدم المحاضرة الثانية المهندس التركي قبالي هيلماز ويناقش فيها "دور الإنسان في هندسة الزلازل".
نقيب المهندسين عبدالله عبيدات سبق أن أشار إلى أن انعقاد المؤتمر يأتي في اطار حرص النقابة على إطلاع المهندسين المدنيين على آخر المستجدات في مجالات الهندسة الإنشائية والجيوتقنية وتقنيات البناء الأخضر والعديد من المحاور التي تدخل ضمن تخصصات الهندسة المدنية، ورفع المستوى العلمي للمهندسين الأردنيين من خلال الالتقاء والمشاركة و التفاعل مع نظرائهم من الباحثين.
وأشار عبيدات إلى أن النقابة دأبت النقابة على عقد المؤتمرات بصورة دورية وذلك لمناقشة التطورات الحديثة التي تشهدها مهنة الهندسة على الصعيد العالمي والإقليمي والمحلي.
وأشار إلى أن إن قطاعات الهندسة المدنية بما تحمله من تنوع تشكل جانباً هاماً وأساسا في البنى التحتية اللازمة لتطوير ونهوض أي بلد سواء في مجال الهندسة الإنشائية وهندسة النقل وإدارة المشاريع وهندسة المياه والبيئة وغيرها من المجالات العديدة الأمر الذي يحتم مواكبة ما يستجد من تطورات.
وأكد أهمية المؤتمر في الارتقاء بالعمل الهندسي والمهني ووضع المهندس بصورة آخر ما يستجد من تقنيات وتطورات علمية وعملية للنهوض بالمستوى المهني للمهندسين و الذي ينعكس إيجابا على المجتمع تطورا و حداثة و مدنية.

يتواجد حاليا:
108
أنت الزائر رقم:
19305387