المهندسين تقيم حفلاً فنياً ضخماً نصرة للقدس


13-12-2011

قسم الإعلام - أسامة خريشة

أقامت لجنة مهندسون من اجل القدس في نقابة المهندسين وملتقى القدس الثقافي مهرجاناً فنياَ ضخماً بعنوان القدس لحن الأحرار في قاعة مسرح الأرينا في جامعة عمان الأهلية وذلك في ختام حملة "حرر خطاك تحرر القدس" شارك فيه ما يزيد عن 10 آلاف شخص هتفوا للقدس والأقصى وللثورات العربية وبمشاركة كل من الأسيرة المحررة أحلام التميمي والأسير المحرر احمد النجار ونقيب المهندسين المهندس عبد الله عبيدات.
الحفل الفني الذي احياه عدد من الفرق الإنشادية من لبنان والأراضي المحتلة عام 48 إضافة إلى فرق محلية تخلله عروض مسرحية درامية ترسم الواقع المقدسي ومعاناة أبناء الشعب الفلسطيني إضافة إلى إلقاء الطفل المقدسي عصام بشيتي وصلات شعرية منوعة ألهبت مشاعر ألوف الأردنيين الحاضرين الذين لم تتوقف حناجرهم عن الهتاف لمدينة القدس مطالبين أحرار العالم بالتحرك من اجل وقف الممارسات الصهيونية التهويدية لها ومطالبين الشعوب العربية للتحرك من اجل تحريرها.
نقيب المهندسين المهندس عبد الله عبيدات أشار في كلمته المقتضبة إلى أن هذا المهرجان وآلاف المشاركين فيه هي رسالة للجميع الاطراف تؤكد ان القدس في قلوب كافة أبناء المجتمع الأردني من أقصى شماله إلى أقصى جنوبه كما هي في قلوب كافة العرب والمسلمين مشدداً على ضرورة التحرك العاجل لإنقاذ المدينة المقدسة مما يحيكه الإحتلال الصهيوني من سياسات تهويدية تشكل خطراً محدقاً على مدينة القدس والمسجد الأقصى.
وبين عبيدات ان نقابة المهندسين تقيم هذه الفعالية استجابة للرسالة والهدف القومي الذي يحمله كل المهندسين الأردنيين في نصرة قضيتهم المركزية مؤكداً أن الشعب الأردني كان ولا يزال صمام الأمان للقضية الفلسطينية بوقوفه إلى جانب اشقائه الفلسطينيين في معاناتهم وختم عبيدات حديثه بتقديم الشكر لكافة وسائل الإعلام الناقلة للفعالية إضافة إلى كافة المؤسسات الوطنية التي اسهمت بهذا الإنجاز.
المهرجان الذي استمر قرابة ثلاث ساعات امتزج فيها الغناء الوطني بالدراما التعبيرية الرمزية من خلال تقديم وصلات تظهر معاناة الفلسطينيين في الوصول إلى المسجد الأقصى ومعاناة المرأة الفلسطينية وأبناء مدينة القدس حيث جسد الفنان رشيد ملحس شخصية الامام ابو حامد الغزالي الذي كتب موسوعته إحياء علوم الدين في مدينة القدس معبرا عن شخصية راوي الحفل الذي أخرجه نورس أبو صالح كما ألهبت الفرق الإنشادية المشاركة في المهرجان مشاعر الحاضرين فقدمت فرقة الإعتصام من فلسطين المحتلة عام 48 عدداً من الوصلات الوطنية التي تنادي بحب الأرض والوطن فيما قدمت فرقة الروابي سلسلة من أناشيدها المميزة الخاصة بتحرير الأسرى والثورات العربية فيما كانت فرقة الوعد من لبنان تقدم وصلة من اناشيدها بتفاعل كبير من قبل الجمهور الذي وقف جميعاً من اجل أن يجدد قسمه رفضاً للاعتراف بالكيان الصهيوني كما كان التفاعل واضحاً مع أهازيج فنان الثورة السورية يحيى حوا لسوريا و نصرة أهل سوريا لفلسطين واختلطت دموع الفرح بالحزن مع الوصلات الإنشادية التي قدمها المنشد خيري حاتم و محاكاته للتراث الفلسطيني ، و جسدت لوحات الشعر التي قدمها الطفل المقدسي عصام البشيتي حب اطفال بيت المقدس لمدينتهم و انتمائهم الكبير لها .
و كرمت على هامش المهرجان الأسيرة المحررة أحلام التميمي التي ألقت كلمة مختصرة دعت فيها قادة الربيع العربي لعدم نسيان القدس و فلسطين ،و كرم أيضا الأسير المحرر أحمد النجار الذي لم يتمكن من إلقاء كلمته نتيجة إصابته من قبل الاحتلال في حلقه .
بدوره مدير ملتقى القدس احمد الشيوخي أشار إلى أن المهرجان تميز عن غيره من الاحتفالات الفنية أنه قدم على شكل لوحة فنية متكاملة من مشاهد تمثيلية وإنشادية مشيراً إلى ان المهرجان لاقى نجاحاً واسعاً وذلك بدا واضحاً من الحضور الكبير الذي فاق كل التوقعات والتفاعل المميز من قبل الحضور وهذا يأتي تأكيدا واضحا على تواصل والتحام الاردن بقضية الامة المركزية "القدس" وتاكيدا على نجاح حملة أنا اردني الأقصى مسؤوليتي
كما أشار رئيس لجنة مهندسون من أجل القدس المهندس بدر ناصر إلى أن نقابة المهندسين ستبقى بتفاعلها من اجل نصرة قضية القدس والمسجد الأقصى مشيراً إلى ان النقابة تنوي الاستمرار في حملاتها الخاصة بترميم المباني المقدسية دعماً لصمود أبناء مدينة القدس .
في ختام المهرجان شكر مدير العلاقات العامة و الإعلام في نقابة المهندسين عدنان حميدان كل الجهات الداعمة و الراعية للنشاط من وسائل اعلام ومؤسسات قطاع خاص داعيا لبذل مزيد من الجهود لدعم الأنشطة التي تربط الناس بقضية الامة المركزية.
ومن الجدير ذكره أن قاعات المسرح الذي أقيم فيه المهرجان قد أغلقت قبل بدء الفعالية نظراً لاكتظاظ القاعة بالحضور الذي فاق التوقعات .

يتواجد حاليا:
70
أنت الزائر رقم:
19336646