رد من نقابة المهندسين حول المحاضرة التيِ القاها الأستاذ...


12-01-2012

سعادة رئيس تحرير صحيفة العرب اليوم الاكرم
الاشارة الى ما نشر في صحيفتكم الغراء تاريخ 24-9-2011 حول محاضرة الدكتور جواد العناني التي القاها خلال محاضرة له في جمعية رجال الاعمال الاردنيين نهاية الاسبوع الماضي, وعملا بحرية الرأي فاننا نتمنى على سعادتكم التكرم بنشر التوضيح التالي:-
لقد اطلعت نقابة المهندسين الاردنيين بكل اهتمام على رؤية الخبير الاقتصادي الدكتور جواد العناني من خلال محاضرته في جمعية رجال الاعمال الاردنيين, والنقابة اذ تقدر للدكتور العناني اهتمامه بايجاد الحلول لمعالجة التحديات التي تواجه الاقتصاد الوطني الا انها لاحظت عدم وضوح الصورة في طرح المتحدث حيال دور نقابة المهندسين في نقل التكنولوجيا للاردن وحل المشاكل التي تواجهها المصانع الاردنية, ونود هنا الاجابة على استفساره بخصوص دور النقابة في هذا الموضوع.
فقد اسست النقابة مركز تدريب المهندسين عام 1997 ليلعب دورا محوريا في المساهمة في نقل التكنولوجيا والتطوير الفني للقطاع الهندسي في الاردن وقام بتدريب ما يزيد على اربعين الف مهندس في حقول التكنولوجيا كافة ابتداء من البرمجيات الهندسية ومرورا بالتصميم وليس انتهاء بالمتحكمات المنطقية المبرمجة التي ظلت حتى عهد قريب من ادق مواضيع التحكم والسيطرة وذلك من خلال استقطاب الخبراء والتعاون مع كبريات دور المعرفة مثل اتحاد المهندسين العرب و Siemens والاتحاد الدولي للمهندسين الاستشاريين FIDIC اضافة الى اقامة المعارض الهندسية المدعومة من كبرى الوكالات العالمية.
أما بخصوص استغلال الصخر الزيتي الذي اشار معاليه انه في حال استخراجه سيكفي الاردن مئة عام, فقد كانت النقابة وبكل فخر من الاوائل الذين اثاروا هذا الموضوع المهم في الاردن ولم تكتف بعشرات الابحاث والمحاضرات العلمية بل قامت بالمشاركة المادية لتأسيس شركة اردنية رائدة لاستخراج النفط وتوليد الكهرباء من الصخر الزيتي.
وقد اسست النقابة بالتعاون مع الجمعية العلمية الملكية وغرفة صناعة عمان حاضنة للتكنولوجيا لاستقبال المهندسين المتميزين من اصحاب الافكار الواعدة التي يمكن تطويرها من خلال هذه الحاضنة مع تقديم دعم مادي لتطبيق وتنفيذ ابتكاراتهم عملياً ونقلها الى الصناعة الوطنية. وابدت النقابة اهتماما بالغا بجوائز الابداع وتقنية المعلومات عبر لجنتي مشاريع التخرج وجوائز الابداع ولجنة تقنية المعلومات والبرمجيات النقابية.
وكانت النقابة دوما سباقة لرفع الوعي العلمي تجاه اخر التطورات العلمية فقد عقدت الندوات العلمية لبحث موضوع النانوتكنولوجي واستضافت لذلك الخبير العالمي البروفسور منير نايفة للحديث حول براءات الاختراع في هذا المجال. وشاركت النقابة في اثراء الحوار العلمي حول العديد من المواضيع مثل البرنامج النووي الاردني والسيارات الهجين والابنية الخضراء اضافة الى العديد من المؤتمرات العلمية التي قدمت فيها العشرات من الابحاث المحكمة في حقول الهندسة المدنية والميكانيكية والكيميائية والتعدين وهندسة العوامل البشرية... الخ. لقد قامت النقابة بنقل توصيات الالاف من المؤتمرات والايام العلمية وورش العمل الى الجهات الحكومية التي لو وجدت اهتماما رسميا بها لكانت كفيلة بتحقيق نقلة نوعية في حياة المواطن الاردني.
وقامت النقابة بتوقيع العديد من الاتفاقيات التي تهدف الى اطلاق مبادرات علمية في حقول علمية متخصصة مثل مذكرات التعاون لتبني مفهوم الاستدامة بما يحافظ على التوازن البيئي والهوية العمرانية في العالم العربي للعمل على الحد من استهلاك الطاقة وتخفيض الانبعاثات الكربونية وتشجيع استخدام المواد الآمنة بيئياً ودعم مشاريع الابنية الخضراء ومحاكيات الاختبار وتكامل النظم وذلك مع المنظمة الخليجية للبحث والتطوير والمجلس السعودي للبناء الاخضر.
اما بخصوص دور النقابة في دعم المصانع والصناعة الوطنية, فقد وجهت النقابة اسثمارات صندوق التقاعد للمشاركة في العديد من الصناعات الوطنية كالفوسفات والبوتاس ومصفاة البترول والالبسة والحديد و الكوابل والالمنيوم والمواسير. وانطلاقا من اهمية القوالب وانه لا صناعة من غير قوالب فقد ساهمت النقابة بتأسيس المحترفين للقوالب مستخدمة تكنولوجيا CNC والمعالجة الحرارية بهدف توطين هذه الصناعة لتشكل بذلك مركزا لخدمة الصناعة الوطنية في هذا المجال. وقد شاركت النقابة علميا وماديا باطلاق مشروع دكتور لكل مصنع لغايات ربط الصناعة مع الاكاديميا. وتعكف لجنة دعم الصناعة الوطنية في النقابة حاليا من خلال الاتصال مع الصناعيين على اعداد استراتيجية فاعلة للصناعة الوطنية وذلك في ظل غياب الاستراتيجية الحكومية في هذا المجال.
ولا يخفى دور النقابة في التصدي لحالات الاغراق في السوق وخاصة في مجال صناعة السيراميك والحديد, اضافة الى دور التوعية الذي تقوم به النقابة في الحث على استخدام المنتج الوطني وتنظيم الزيارات العلمية للمصانع بل واعداد البرنامج المتلفزة التي عنوانه صنع في الاردن . ويعقد مركز تدريب المهندسين في النقابة العديد من الدورات التدريبية التي تهم المشتغلين بالصناعة من خلال برنامج يعتمد في اعداده على التغذية الراجعة حول احتياجات الصناعيين التدربية.
واخيرا فاننا في نقابة المهندسين الاردنيين نرى انه ما زال هناك الكثير من العمل في مجال نقل التكنولوجيا وخدمة الصناعة الوطنية وان نقابة المهندسين تتطلع الى انشاء هيئة وطنية تعنى بمواكبة وتسريع نقل التكنولوجيا وتمد يدها للمشاركة والتعاون مع المجلس الاعلى للعلوم والتكنولوجيا والجمعية العلمية الملكية والجامعات والجهات العلمية والبحثية والحكومية ذات الصلة وذلك خدمة لوطننا وامتنا.
الدكتور خير الدين ابو صعيليك
رئيس لجنة دعم الصناعات الوطنية / نقابة المهندسين الاردنيين

يتواجد حاليا:
74
أنت الزائر رقم:
19329438