بوستروم يستعرض في النقابة صورا لممارسات اسـرائيل اللاانسانية...


28-09-2011

قسم الإعلام - أسامة خريشة

استضافت نقابة المهندسين الصحفي السويدي دونالد بوستروم المشهور الذي اشتهر بكتاباته المتعلقة بالصراع العربي مع العدو الصهيوني وابرزها تفجيره عام 2009 لفضيحة سرقة الاحتلال الصهيوني لأعضاء الشهداء الفلسطينيين وذلك في أول زيارة له في المملكة بمشاركة شخصيات نقابية ووطنية في مجمع النقابات المهنية في عمان حيث أشار إلى أن ما يقوم به هو فضح هذه الممارسات الصهيونية اللا إنسانية.
واكد الصحفي السويدي أنه نتيجة لمواقفه للقضايا الإنسانية والإنتهاكات الصارخة التي كان يمارسها الإحتلال الصهيوني تلك تمت محاربته على كافة الصعد والتي وصلت لتهديدات تمس سلامته، اضافة الى محاصرته والتضيق عليه في مجال العمل، واتهامه بمعاداة السامية، مؤكداً بأنه ينقل الحقيقة التي شاهدها بام عينيه داعياً الجميع للإطلاع علة تلك الادلة التي تثبت دقة وصحة كلامه.
وفي بداية حديثه تطرق الصحفي السويدي الى تجربته الاعلامية كصحفي ومصور في فلسطين المحتلة ورصده لمعاناة الفلسطينيين اليومية مع ممارسات الإحتلال، حيث استعرض عدداً من الصور والوثائق التي تكشف تلك الممارسات والتي نشرها في الصحافة السويدية والأوروبية، اضافة الى توثيقه لما يزيد عن 200 صورة في كتابه الذي اصدره عام 2001 باسم "ان شاء الله".
واستعرض الصحفي السويدي قصة الشهيد الفلسطيني بلال غانم ذو ال 19عاماً الذي استشهد في شمال الضفة الغربية عام 1992 على يد جنود الإحتلال الصهيوني بإطلاق النار على صدره وبطنه واجزاء من جسده كأحد الادلة الدامغة على متاجرة الإحتلال الصهيوني بأعضاء الشهداء الفلسطينيين وسرقتها حيث يشير إلى بوستروم إلى أنه تم تسليم بلال الى اهله بعد خمسة ايام حيث كان جسده مشقوقا من رقبته الى اسفل بطنه مما يعني انه تعرض لعملية تشريح تم من خلالها سرقة اعضائه الداخلية، حيث لم تتم عملية الدفن الا بحضور عدد قليل من ذوي الشهيد.
كما استعرض الكاتب السويدي صوراً للعديد من الشهداء جميعها تطابق حالة الشهيد بلال مما يؤكد تعرض العديد من الشهداء الفلسطيننين لعميلة سرقة اعضائهم دون ادنى وازع اخلاقي.
وأكد بوستروم اكتشافه للأساليب غير الاخلاقية التي يتم استخدامها من قبل الإحتلال الصهيوني في التعامل مع اعضاء الشهداء المسرقة وعمليات الزرع، منها وضع الشهداء على اجهزة الإعاشة لحين الحاجة لإستخدام اعضائهم، اضافة الى التمييز والفرق الواضح في احترام جثث الشهداء الفلسطينيين وجنود الإحتلال القتلى.
رئيس لجنة فلسطين في نقابة المهندسين المهندس ياسر غنام اكد في كلمته خلال الندوة أن هذه الفعالية تأتي تأكيداً على موقف نقابة المهندسين الداعم دائماً للقضية الفلسطينة وكشف ممارسات الإحتلال.
وفي نهاية اللقاء تم تكريم الكاتب السويدي بوستروم بدرع تقديري مقدم من نقابة المهندسين امتناناً لمواقفة وكتاباته التي تنقل عين الحقيقة.
يذكر الصحفي السويدي دونالد بوستروم قد فجر فضيحة بيع اعضاء الشهداء الفلسطينيين في مقالة له تحت عنوان "أبناؤنا نهبت اعضاؤهم" والتي نشرت في الصحيفة السويدية "افتونبلاديت" عام 2009 والذي كان بمثابة القنبلة التي فجرت ازمة في العلاقات السويدية مع كيان الاحتلال الصهيوني .

يتواجد حاليا:
66
أنت الزائر رقم:
19354808