المهندسون المتقاعدون يطالبون بحقوقهم بضرورة شمولهم بنظام...


21-09-2011

قسم الإعلام - أسامة خريشة

طالب المهندسون المتقاعدون المدنيون والعسكريون بضرورة تعديل مشروع نظام الهيكلة ليشملهم ملوحين بتنفيذ إجراءات احتجاجية ضد الحكومة إن لم تشملهم الهيكلة الجديدة كما ناشد المتقاعدون جلالة الملك عبد الله الثاني بالتدخل لإنصافهم في ظل تعنت الحكومة ورفضها شمول المتقاعدين المدنيين والعسكريين لهيكلة الرواتب رغم ما أفنوه من عمرهم في خدمة الوطن مؤكدين أن ما يطالبون به هو حق لهم وذلك خلال اللقاء الذي أقامته لجنة المهندسين المتقاعدين في نقابة المهندسين للمتقاعدين العسكريين والمدنيين مساء أول من أمس.
وبمشاركة نائب رئيس مجلس النواب المهندس عاطف الطراونة والنائب المهندس عبد الرحيم البقاعي والنائب المهندس جمال قموة وبمشاركة المئات من المهندسين المتقاعدين المدنيين والعسكريين أكد رئيس مجلس النقباء نقيب المهندسين المهندس عبد الله عبيدات أن أولى الخطوات التي ستقوم بها نقابة المهندسين من أجل إنصاف المهندسين المتقاعدين هو عرض مطالبهم العادلة في اللقاء الذي سيجمع مجلس النقباء بجلالة الملك اليوم الثلاثاء وذلك بالتنسيق مع كافة النقابات المهنية ليكون تحركاً مشتركاً كبيراً .
عبيدات اكد خلال كلمته في اللقاء على أن نقابة المهندسين هي المؤسسة الوطنية الأولى التي تقوم بهذا التحرك بهدف إنصاف منتسبيها المتقاعدين من مدنيين وعسكريين والذين يقدر عددهم بأكثر من 5500 مهندس ومهندسة مؤكداً أن عدم شمولهم بنظام الهيكلة هو اجحاف لهم ونكران لدورهم الإجتماعي والوطني ولما قدموه لاجل هذا الوطن.
وبين عبيدات أن مشاركة عدد كبير من المتقاعدين هو دليل على أهمية هذه الفعالية وأهمية هذه المطالب وعدالتها مستعرضاً الخطوات التي قامت بها النقابة لتطوير الاوضاع المالية الخاصة بالمهندسين المتقاعدين ومحاولات النقابة قبل تطبيق نظام الهيكلة لنقل كافة المهندسين المتقاعدين عسكريين ومدنيين إلى تقاعد الضمان الإجتماعي لدعم مستواهم الإجتماعي وانصافهم ورد العرفان على ما قدموه للوطن في ظروف اقتصادية صعبة تمر بها المملكة .
وبين عبيدات ان النقابة سبق لها ان أعلنت أنها تدعم بشكل كبير تطوير الحسبة التقاعدية التي تضمنها مشروع نظام الهيكلة لمهندسي القطاع العام مؤكداً أن النقابة قدمت سلسلة مطالبات لتحسين الأوضاع الوظيفية ضمن مشروع نظام الهيكلة للمهندسين العاملين أو المتقاعدين على حد سواء.
وأشار عبيدات أن هذا اللقاء سيقدم سلسلة من الخطوات التي من شأنها أن تضغط على الحكومة للاستجابة لمطالب هذه الشريحة المهمة التي أجحف بحقها المسؤولون وكانت كافة تصريحات المسؤولين ضد انصافها على مدار السنوات والحكومات الماضية.
بدوره نائب رئيس مجلس النواب المهندس عاطف الطراونة أعرب عن تضامن النواب مع مطالب المهندسين المتقاعدين مؤكداً على اعتزازه بالدور الذي لعبه المهندسون المتقاعدون من مدنيين وعسكريين في بناء الوطن والإرتقاء به وموضحاً بأن هناك غبن وتجني بعدم دراسة قضية المتقاعدين ولابد ان يكون هناك دراسة مقنعة وإيجاد حلول منطقية لهذه المشكلة مشدداً على أن النواب سيدعمون مطالب المهندسين المتقاعدين العسكريين والمدنيين وحتى المتقاعدين من قطاعات أخرى .
رئيس اللجنة المتقاعدين المهندس محمد ابوطه ابدي استغرابه لاستثناء المتقاعدين من مشروع هيكلة القطاع العام والذي سيؤدي إلى رفع رواتب المتقاعدين الذين سيشملهم المشروع بنسبة تصل غالى 40% في حال تم تطبيقه مطلع العام المقبل وفقا لما أعلنته الحكومة مستعرضاً آلية حساب الراتب التقاعدي الحالي للمهندسين المتقاعدين المدنيين والعسكريين والفروقات الشاسعة بين الرواتب التقاعدية للمدنيين والعسكريين قبل وبعد تطبيق نظام الهيكلة الجديد .
وبين ان رواتب المتقاعدين المدنيين والعسكريين تعرضت للتآكل في ظل ارتفاع تكاليف المعيشة في وطن كانو هم أعمدته وبناته الرئيسيين.
كما بين أبو طه أن حديث الحكومة عن الإصلاحات ومحاربة الفساد لا ينسجم مع ظلم شريحة مهمة وكبيرة تقدر تقدر باكثر من ربع مليون متقاعد من مختلف القطاعات في المملكة مما يضع علامة استفهام كبرى حول هذه الإصلاحات فأين العدالة الإجتماعية.
وشكر المتقاعدون المشاركون في اللقاء الدور الذي تلعبه النقابة في مساندة مطالبهم العادلة كما ناقش المشاركون انصاف المهندسين المستودعين وعدم شمولهم في نظام هيكلة الرواتب حيث يطبق عليهم النظام التقاعدي الذي تم استيداعهم عليه

يتواجد حاليا:
76
أنت الزائر رقم:
19335059