العشرات يعتصمون تضامناً مع الدباس أمام رئاسة الوزراء


12-09-2011

الوحدة الإعلامية - أسامة خريشة

نفذ العشرات من المهندسين وموظفي نقابة المهندسين وأهالي المعتقل في السجون الإسرائيلية حمزة الدباس اعتصاما تضامنيا معه أمام رئاسة الوزراء.
وحمل المشاركون لافتات تدعو لحرية حمزة وتستنكر محاكمته واعتقاله من قبل قوات الاحتلال الصهيوني، حيث رفع المشاركون عبارات "الحرية لحمزة الدباس" و"حمزة الدباس بريء من كل التهم" كما هتف المشاركون بـ"حمزة الدباس إحنا معاك.. ما منتراجع ما مننساك" و"لا تحكو حقوق الإنسان.. أسرانا خلف القضبان" و"يا حكومة وينك وينك.. ما بتشوفي الأسرى بعينك؟".
وطالب المعتصمون بضرورة التحرك الحكومي العاجل لمعالجة ملف الأسرى الأردنيين في سجون الاحتلال وإيجاد حل عادل ومشرف لقضية 28 أسيرا يقبع بعضهم بأحكام عالية.
ووصف نقيب المهندسين المهندس عبدالله عبيدات في كلمته خلال الاعتصام الموقف الحكومي بـ"المخزي".
وشدد عبيدات على أن هذا الموقف الحكومي لا يصل لتنفيذ أي من وعودها السابقة وخاصة فيما يخص الأسرى والمعتقلين.
ودعا وزارة الخارجية ومجلس الوزراء للعمل بشكل جاد للدفاع عن حقوق هذا المواطن الأردني، منددا بـ"الوعود الزائفة" التي قدمتها الحكومة لذوي المعتقل حمزة ولنقابة المهندسين.
واستنكر عبيدات التدخل الإسرائيلي في الشؤون الداخلية الأردنية مطالبا وزارة الخارجية والحكومة إلى وضع حد لهذه الممارسات الصهيونية.
وأوضح أن ما نسبته المحكمة الصهيونية من تهم لحمزة ما هي إلا محض ادعاءات، مشددا على أن حمزة بريء منها، وأن ما يجري هو استهداف صهيوني لكل المواطنين الأردنيين.
وأشار إلى أن حمزة لم يكن له ذنب إلا أنه حمل المشاعر الإنسانية وحقوق الإنسان متضامنا مع أبناء الشعب الفلسطيني عقب العدوان الصهيوني المدمر على قطاع غزة قبل 3 أعوام.
وأكد عبيدات أن حمزة كان سبق له المشاركة في قافلة شريان الحياة التضامنية والتي لم يكن لها أي أعمال مشبوهة، منوها إلى أن الفعاليات التضامنية ستستمر حتى يتم الإفراج عن حمزة الدباس.

يتواجد حاليا:
118
أنت الزائر رقم:
19342994