العليا لإعمار قطاع غزة تقيم إفطارها الرمضاني دعماً لصمود...


10-08-2011

الوحدة الإعلامية – أسامة خريشة

اقامت اللجنه العليا لاعمار غزة التي تضم نقابة المهندسين ونقابة المقاولين وجمعية المستثمرين في قطاع الإسكان حفل افطار رمضاني لجمع التبرعات للمساهمة في اعمار غزة بمشاركة المئات من رجال الأعمال والشخصيات الوطنية والنقابية وبمشاركة نقابة المهندسين الفلسطينيين في غزة حيث بلغت قيمة التبرعات وأثمان بطاقات الدعوة ما يقارب الـ250 ألف دولار .
برنامج الحفل الذي اشتمل على عرض فيلم وثائقي قصير لمدة 15 دقيقة عن معاناة اهالي غزة المحاصرين من قبل قوات الاحتلال الصهيونية أكد خلاله رئيس اللجنة العليا لإعمار قطاع غزة نقيب المهندسين المهندس عبد الله عبيدات دعا خلال كلمته إلى كافة الجهات المعنية لتسهيل عملية الإعمار في القطاع إبتداءً بالحكومة المصرية للسماح بغدخال مواد البناء كما دعا الدول العربية إلى إنهاء هذه الحالة وإتخاذ قرار جماعي بإنهاء الحصار وكسره انتصاراً للإنسانية وللعروبة .
وأشار عبيدات إلى أن الإفطار الرمضاني يأتي استمرارا لتقديم الدعم والتبرع لمواصلة تنفيذ المشاريع التي تبنتها اللجنة في إطار مساهمتها في إعمار قطاع غزة مؤكدا أن الشعب الأردني لم يبخل يوماً في دعم الشعب الفلسطيني بعامة وابناء قطاع غزة المحاصرين.
وشدد على أن اللجنة استطاعت بالتعاون مع متبرعين ومؤسسات وهيئات هندسية عربية، انجاز تنفيذ العديد من المشاريع الكبرى لبناء وإعادة ترميم مستشفيات ومدارس وعيادات طبية ،كان منها مشروع إعادة تأهيل عيادة العطاطرة - محافظة الشمال، ومشروع حماية شاطئ غزة بالركام (اللسان البحري الأول)، ومشروع إعادة تأهيل مبنى الكلى بمشفى الشفاء .
نقيب المهندسين الفلسطينيين في قطاع غزة المهندس كنعان عبيد الذي شارك بدوره في هذا الإفطار أبدى تقديره للجهود التي تبذلها اللجنة العليا لإعمار قطاع غزة من أجل دعم صمود ابناء القطاع وتخليصهم من الآثار الناتجة عن الحرب الصهيونية وأشدا عبيد بالمواقف المتقدمة التي تبديها نقابة المهندسين فيما يتعلق بقضايا الشعب الفلسطيني.
وتقدم عبيد بالشكر الجزيل للشعب الأردني على عطائه ودعمه المتواصل لقضايا الشعب الفلسطيني بعامة ودعمه لصمود ابناء قطاع غزة خاصة.
بدوره بارك الداعية المعروف الدكتور أحمد نوفل خلال كلمته في الإفطار كل الجهود التي تبذلها اللجنة العليا لاعمار قطاع غزة و اللجان الاخرى و اي جهة تهدف لجمع التبرعات لهدف انساني نبيل , مشددا على ضورة ان يقف الشعب الاردني الى جانب اخوانهم في قطاع غزة الذي يعاني سكانها بعد ان دمرت منازلهم منوها الى الدور الانساني و الوطني لنقابة المهندسين و متابعتها لطرق صرف هذه التبرعات غير مكتفية بجمعها بل بكيفية صرفها على مستحقيها عبر تواصلها مع نقابة المهندسين الفلسطينين في غزة .
رئيس اللجنة التحضيرية لحفل الإفطار الأستاذ حيدر التميمي إلى الإفطار الخيري كان دعوة للتبرع دعما لصمود الأشقاء المحاصرين في القطاع، ولهذه الغاية قامت اللجنة بإصدار بطاقات الإفطار الرمضاني حيث بلغت قيمة البطاقة الماسية 500 دينار والبطاقة الذهبية 300 دينار فيما تبلغ قيمة البطاقة الفضية 100 دينار حيث تم بيع مئات البطاقات من مختلف الانواع.



وبين التميمي أن الحفل شهد عملية تبرع بقطعة أرض تم بيعها وضم ثمنها إلى التبرعات كما شهد البيع مزاداً كبيراً على لوحة فنية لأسماء الله الحسنى تم إضافة ثمنها إلى التبرعات بالإضافة إلى تقديم مجموعة من المصاغ الذهبية للتبرع.

يتواجد حاليا:
71
أنت الزائر رقم:
19494886