النقيب : رئيس هيئة المكاتب يلعب على أوتار الإصطفاف السياسي...


10-08-2011

استهجنت نقابة المهندسين الإصطفاف السياسي غير المهني الذي يقوم رئيس هيئة المكاتب الهندسية بلعب على أوتاره بغية تمزيق اوصال النقابة وفصل هيئة المكاتب الهندسية عنها مستهجنا قيام بعض النواب وأمناء بعض الاحزاب بالوقوف خلف هذا الإصطفاف السياسي لقضية يفترض أن تكون مهنية بعيدة عن المناكفات السياسية .
وأكد نقيب المهندسين المهندس عبد الله عبيدات في تصريح صحفي أن رئيس مجلس هيئة المكاتب وبعض أعضاء مجلس الهيئة ممن ينتمون للون سياسي واحد يحاول أن يصور ان النظام الذي يتبناه هو نظام عصري ويواكب التشريعات الحديثة فيما يعتبرمن الناحية القانونية مخالف لكل هذه التصريحات ويركز على مفاهيم الإستقلالية التي يراد منها بشكل واضح الإنفصال مما يعتبر قلباً للحقائق واستغلالاً لشعارات الإصلاح والتغيير في مطالب حزبية وسياسية تحقيقاً لأهداف ومنافع شخصية.
وأضاف عبيدات أن مطلب إنفصال الهيئة عن النقابة هو مطلب رئيس الهيئة وبعض أعضاء مجلسها إلى جانب عدد محدود من المكاتب الهندسية فيما تقف عموم المكاتب الهندسية ضد هذا النظام الذي يدعي الإستقلالية بينما هو في الواقع مشروع يمهد لتمزيق أوصال كبرى النقابة المهنية وانفصال جزء هام منها مشيراً إلى أن الإعتصام الذي قام به رئيس مجلس هيئة المكاتب قد بدأ بما لا يزيد عن أربعين مهندساً فيما لا يتواجد فيها الآن سوا واحد أو اثنان وأغلب الاوقات يكون الإعتصام فارغاً .
ودعا عبيدات النواب والأمناء العامين للأحزاب إلى الوقوف بحيادية والإلتقاء بمجلس النقابة لمناقشة الخلاف مع التيار الذي يسيطر على مجلس هيئة المكاتب الهندسية وليس مع عموم المكاتب الهندسية ويطلعوا على الحقائق من الجانبين إذا أن أبسط قواعد الديمقراطية هو الاستماع لوجهات النظر المختلفة معرباً عن تفاجئه من هذا الإصطفاف السياسي السريع البعيد عن الحيادية والمهنية.
وأشار عبيدات إلى لقاءه لوزير الأشغال العامة والإسكان المهندس يحيى الكسبي مساء أمس الثلاثاء حيث أطلعه على المخالفات القانونية التي قام بها رئيس هيئة المكاتب برفعه للنظام الذي اعده مباشرة إلى الوزير بما يخالف الأنظمة والقوانين وهذا التصرف يعتبر تصرفاً غير مقبول وهو مجرد ترويج لهذا النظام الذي يخدم فئة صغيرة من أصحاب المكاتب ويخدم بشكل أكبر رئيس هيئة المكاتب الذي مازال للدورة السادسة رئيساً لها بما يخالف الأعراف النقابية حيث ينتخب مجلس النقابة ومجالس الشعب لدورتين متتاليتين فقط كما أوضح عبيدات انه سيقدم مجموعة من الأدلة والإثباتات التي تثبت تلاعب رئيس مجلس هيئة المكاتب بالانظمة والتعليمات الخاصة بالهيئة.
وذكر عبيدات أن مجلس النقابة قام مراراً بتجهيز وإعداد مجموعة من التعديلات بما يزيد عن 90% من نظام المكاتب الهندسية إلا أن تعنت رئيس مجلس هيئة المكاتب وتياره السياسي واستغلاله لانتهاء الدورات الإنتخابية جال دون اتمام هذه الأنظمة.
وختم عبيدات حديثه بأن عموم الفعاليات النقابية والمؤسسات الوطنية تتواصل مع مجلس النقابة مستهجنة ما يقوم به هذا اللون السياسي من تبالتأكيد على ثقته بان المكاتب الهندسية تعي لخطورة ما يدعو له رئيس مجلس الهيئة من دعوات الإنفصال وتمزيق اوصال النقابة لمصالح شخصية مشيراً إلى وقوف غالبية هذه المكاتب الهندسية إلى جانب مجلس النقابة في موقفه الرافض لهذا النهج الإنفصالي .

يتواجد حاليا:
71
أنت الزائر رقم:
19337856