خلال لقائه مع الهيئة العامة في مادبا المجلس يؤكد على دعمه...


28-07-2011

أكد مجلس نقابة المهندسين الأردنيين خلال لقائه الهيئة العامة لمهندسي محافظة مأدبا في مقر فرع النقابة في المحافظة دعمه المتواصل لمجالس الفروع في المحافظات لترسيخ مبدأ اللامركزية وتطويره للارتقاء بالخدمات المقدمة لمنتسبي النقابة في المحافظات والعمل على زيادة مشاركتهم في صنع القرار النقابي والمضي في تطوير العمل الهندسي والسعي لتحسين أوضاعهم المعيشية وتوفير فرص العمل لحديثي التخرج منهم وزيادة التعاون مع كافة المؤسسات والجهات التي تخدم مصالح المهندسين في المحافظات.
جاء ذلك خلال لقاء وفد مجلس النقابة برئاسة نقيب المهندسين المهندس عبد الله عبيدات الهيئة العامة ورئيس مجلس فرع محافظة مأدبا المهندس فايز الفايز وأعضاء مجلس الفرع حيث ضم الوفد كلاً من نائب النقيب المهندس ماجد الطباع ورئيس مجلس شعبة الهندسة المعمارية المهندس كمال حبش والأمين العام للنقابة المهندس ناصر الهنيدي.
وفي بداية اللقاء رحب المهندس فايز الفايز بالزميل نقيب المهندسين والوفد المرافق شاكراً مجلس النقابة على التواصل مع الزملاء المهندسين، كما استعرض أبرز النشاطات التي قام بها مجلس الفرع خلال الفترة الماضية من عقد ندوات ومحاضرات متعلقة بالشؤون العلمية والمهنية والوطنية والمشاركة بفاعلية في فعاليات الحراك الشعبي الداعي للإصلاح.
وذكر عبيدات أن هذا التواصل يأتي ضمن سياسة وخطة مجلس النقابة للتواصل الميداني مع المهندسين والاطـلاع على همـوم ومشاكـل المهندسين والعمل على حلها وعرض شؤون المهنة والعمل النقابي والاستماع إلى ملاحظات واقتراحات أعضاء الهيئة العامة بصورة مستمرة.
واستعرض عبيدات المشاريع التي ينوي مجلس النقابة بالتعاون مع مجلس فرع محافظة مأدبا البدء بتنفيذها ومنها شراء عدد من قطع الأراضي لمهندسي المحافظة للاستفادة منها إضافة إلى تقديم مجموعة من الدورات المجانية للمهندسين حديثي التخرج في مركز تدريب المهندسين في الفرع وتخصيص المبالغ اللازمة لإقامة مقر للنقابة في محافظة مأدبا ضمن مجمع النقابات المهنية هناك.
وقدم عبيدات إيجازاً عن خطة النقابة وعن الخدمات التي تقدمها في المجالات المهنية والعلمية والاستثمارية والخدمية ووضع الخطط والبرامج التي تتناسب مع أعداد المهندسين الذي يزيد على 91 ألف مهندس ومهندسة والوقوف على مطالب وقضايا المهندسين العامة والموقعية.
وأشار عبيدات أن عدد الطلبة الذين هم على مقاعد الدراسة الهندسية يزيد على 40 ألف طالب مما يستدعي مزيداً من العمل لتامين احتياجاتهم في جميع المجالات مستعرضاً قيام النقابة بخطوات عملية لتوفير فرص عمل وتدريب من خلال إقامة اليوم الوظيفي الخامس وإطلاق أول موقع توظيف إلكتروني للقطاع الهندسي وغيرها من الأفكار والخدمات وبيّن حرص النقابة على التواصل مع الجامعات لبحث التخصصات واحتياجات سوق العمل لها.
وتحدث عبيدات عن التحدي الكبير أمام الأعداد الكبيرة من خريجي الهندسة وتوفير فرص العمل لهم من خلال توقيع الاتفاقيات مع عدد من الهيئات الهندسية العربية ولتقديم الخدمة المميزة وعن أعداد المهندسين الذين يتم تدريبهم من خلال البرامج المعتمدة للتدريب الذين يزيدون على ألف متدرب سنوياً مشيراً أيضا إلى تأسيس مجلس التأهيل والاعتماد المهني الذي يمنح الرتب الهندسية من خلال امتحانات تعقد للزملاء الراغبين بالحصول على هذا الاعتماد.
كما أشار عبيدات إلى دور النقابة في تنمية المجتمع المحلي من خلال إنشاء عدد من الحدائق في محافظات المملكة وفتح وتجهيز عدد من الشوارع باسم (شارع المهندس) والطرد الخيري ودعم الطالب الفقير.
وتقدم عدد من أعضاء الهيئة العامة ببعض الاستفسارات التي أجاب عنها مجلس النقابة كما استمع مجلس النقابة لبعض المقترحات والأفكار التي تقدم بها أعضاء الهيئة العامة واعداً بدراستها والعمل بها.
كما قدم أمين عام النقابة المهندس ناصر الهنيدي عرضاً مفصلاً عن إنجازات النقابة خلال الفترة الماضية مبرزاً مساعي النقابة في تطوير مهنة الهندسة وخلق فرص عمل للمهندسين الجدد والسعي لتأمين مسكن لكل مهندس من خلال المشاريع الاستثمارية المدرجة على خطة المجلس إلى جانب مواصلة الدفاع عن مكتسبات المهندسين في كافة القطاعات وخاصة العاملين منهم في القطاع العام.


يتواجد حاليا:
71
أنت الزائر رقم:
19371420