النقابة تشهر دراسة علمية حول التخصصات الهندسية وحاجة سوق...


30-07-2011

الوحدة الإعلامية – أسامة خريشة

اعلنت نقابة المهندسين اليوم عن دراسة اعدتها اللجنة الاستشارية للتعليم الهندسين في النقابة حول التخصصات الهندسية وحاجة سوق العمل بالاعتماد على بيانات رسمية ونقابية.
وقال نقيب المهندسين عبدالله عبيدات في مؤتمر صحافي مشترك مع عدد من اعضاء مجلس النقابة اليوم ان الحاجة باتت ملحة لمساعدة الطلبة وتعريفهم بحاجة سوق العمل خاصة وان 14 بالمئة من مخرجات التعليم العالي في الاردن هي تخصصات هندسية مشيرا الى ان عدد منتسبي النقابة بلغ قارب من 92 الف مهندس ، فيما يقبع 35 الفا اخرين على مقاعد الدراسة.
وطالب عبيدات الطلبة اختيار تخصصاتهم وفق حاجة سوق العمل مشيرا الى ان الدراسة تضمنت ارقاما حول المهندسين العاملين وغير العاملين واعدادهم في مختلف الشعب الهندسية والتخصصات.
واكد عبيدات اهمية دور اللجنة الاستشارية في تحديد التخصصات الهندسية وواقعها الوظيفي وحاجة سوق العمل لها.
وقال ان الدراسة تاتي إيماناً من النقابة بأهمية توجيه الطلبة نحو الاحتياجات الفعلية لسوق العمل من التخصصات الهندسية مشيرا الى ان شح الموارد ومحدودية فرص العمل في القطاع الهندسي أوجب على النقابة إطلاق هذه الدراسة التوجيهية لتكون معينا للطلبة وذويهم في التوجه نحو اختيار التخصص المناسب لسوق العمل المحلي.
واوضح عبيدات ان اللجنة الإستشارية للتعليم الهندسي في النقابة تضم نخبة من الاكاديميين والأساتذة في الجامعات ووزارة التعليم العالي ووزارة الأشغال العامة ومختصين في أوضاع سوق العمل من غرفتي تجارة وصناعة عمان ومشرفين على الإحصائيات الوظيفية من ديوان الخدمة المدنية وهيئة الإعتماد قد عملت على تقديم كافة التخصصات الهندسية ومدى الإشباع الحاصل في وظائفها او مدى نسبة الركود.
وعرض عبيدات امام الصحفيين دور اللجنة الاستشارية للتعليم الهندسي
وقال انه انيط بها دراسة واقع التعليم الهندسي في الاردن وفق معايير قياس الاداء العلمية وتقييمه.
وحدد عبيدات مهام اللجنة بتأسيس قاعدة بيانات علمية متطورة ومتجددة توفر المعلومة الدقيقة الشاملة والسريعة للجهات ذات العلاقة بالتعليم الهندسي والهندسة " النقابة ، الجامعات ، الوزارات ، السوق المحلي والعربي والعالمي و الهيئات الهندسية والعلمية وغيرها " .
وقال ان اللجنة ستعمل على المساهمة في ضبط جودة التعليم الهندسي ومهنة الهندسة وفق الاسس العلمية بالتعاون مع الجامعات والوزارات وعناصر سوق العمل والمجتمع والجهات المعنية الأخرى والمساهمة في توفير فرص العمل للمهندسين وتعزيز الجهود المبذولة للحد من البطالة لدى المهندسين وتوجيه الطاقات والقدرات الهندسية للانجاز المثمر والمساهمة في التنمية والنهضة الوطنية بالاضافة الى تأطير التعليم الهندسي ومأسسته علمياً وفنياً و مرحلياً و وظيفياً.
كما ستعمل اللجنة على تأسيس هيئة ضبط التعليم الهندسي الاردنية كهيئة علمية اعتبارية لها رؤيتها واستراتيجيتها, خلال عشرة السنوات القادمة.
وبحسب عبيدات فان اللجنة تضم في عضويتها الجهات الرئيسيية المعنية وتضم نقابة المهندسين الاردنيين والجامعات التي تُدَرِس الهندسة ووزارة التعليم العالي وهيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي.
امام الجهات المساندة فتضم وزارة التخطيط وديوان الخدمة المدنية والمجلس الوطني لتنمية الموارد البشرية ودائرة الاحصاءات العامة وهيئات سوق العمل المختلفة وغرف الصناعة والتجارة ووسائل الاعلام المختلفة.
وحدد عبيدات مجالات عمل اللجنة بجمع وتحليل المعطيات وتأسيس قاعدة بيانات وتحديد آليات وتواصل وعمل مع الجهات ذات العلاقة وبناء واعداد برامج عمل وخطة استراتيجية و تحديد البرامج والمشاريع المستقبلية واعداد وصف وظيفي للجان الفرعية المنبثقة عنها وتخصيص الدعم المالي والموازنة اللازمة لبرامج العمل وتحديد الادوات والوسائل التنفيذية.
كما تشمل مجالات العمل اعداد الجدول الزمني للانجاز " التفريغ الزمني " واعداد تعليمات اللجنة " تأطير وتحديد وايضاح للجنة وماهيتها وعملها "..

للإطلاع على الدليل إضغط هنا
 

يتواجد حاليا:
61
أنت الزائر رقم:
19336494