النقابة تدين الأحداث المؤسفة التي جرت يوم الجمعة 15 تموز


20-07-2011

أدانت نقابة المهندسين الأحداث المؤسفة التي جرت يوم الجمعة الماضي من اعتداء على المعتصمين والصحافيين في الاعتصام الذي أقيم بساحة النخيل بأمانة عمان الكبرى وقالت النقابة في تصريح صحفي صادر عنها السبت أن ما حدث يوم الجمعة هو انتكاسة كبرى لمشروع الإصلاح الذي تتغنى به الحكومة متسائلة أين هو الإصلاح و أجساد المعتصمين و الصحفيين تتعرض للضرب فهل ضاق صدر الحكومة بمنتقديها وهل ضاق صدرها بمن يدعون لمحاربة الفساد وحماية الوطن والإصلاح.
ودعت نقابة المهندسين الحكومة لكف يدها والتوقف عن التعامل مع مطالب الداعين إلى الإصلاح بعقلية عرفية عفا عليها الزمن والعمل على الاستجابة لمطالب أبناء الشعب الأردني المطالب بالإصلاح من أقصى شماله إلى جنوبه.
واكدت النقابة في ختام تصريحها الصحفي أن الإصلاح قادم لا محالة فهو مطلب الشعب من أقصى جنوبه إلى أقصى شماله داعيتاً العقلاء في هذا الوطن إلى الاستماع لمطالب الشعب المشروعه لأن هو صاحب الكلمة الفصل الآن وفي المستقبل .

يتواجد حاليا:
34
أنت الزائر رقم:
19391752