النقابة تعبر عن قلقها تجاه الأوضاع غير المطمئنة للمهندسين...


18-07-2011

عبرت نقابة المهندسين عن قلقها من الأوضاع غير المطمئنة التي يعيشها أكثر من 750 مهندس ومهندسة يعملون في أمانة عمان خاصة عقب إعادة الهيكلة الخاصة التي نفذتها الامانة لدوائرها ووحداتها والتي لم تجرى على أسس علمية ووظيفية مهنية مما أدى للإخلال بالإستقرار الوظيفي لعشرات المهندسين العاملين فيها مؤكداً ضرورة ان تعود الامور إلى نصابها وذلك خلال اللقاء الذي جمع العشرات من المهندسين العاملين في أمانة عمان بمجلس نقابة المهندسين .
وبحث مجلس النقابة مجموعة من المطالب التي تقدمها بها المهندسون العاملون في امانة عمان خلال اللقاء الذي عقد مساء اول من امس في مجمع النقابات المهنية وحضره العشرات من المهندسين العاملين في الأمانة حيث تركزت المطالبات على ضرورة انصاف المهندسين العاملين في الامانة وتقدير جهودهم التي يبذلونها في سبيل خدمة الوطن ورفعته.
نقيب المهندسين المهندس عبد الله عبيدات أكد خلال اللقاء حرص النقابة على التواصل مع منتسبيها العاملين في مختلف المواقع في القطاعين العام والخاص مبيناً في الوقت ذاته أن اللقاء حمل جملة من المطالب أهمها تحقيق العدالة في مكافاة المهنة وتبيتها بما يضمن احتسابها لغايات التقاعد وصرف العلاوة الفنية المقدرة بنسبة 150% دون المساس بالمكافأة المقطوعة إضافة إلى ضرورة رفع العلاوة الإشرافية لتتناسب مع حجم المسؤولية الملقاة على عاتق مهندسي الامانة وتعديل معادلة التقاعد للمهندسين المصنفين ووضع أسس عادلة في التعيينات والترقيات والعلاوات لتحقيق الإستقرار الوظيفي لمهندسي الامانة وإيجاد نظام عادل لمنح العلاوات الإستثنائية لإلغاء أي فروقات غير مبررة بين الزملاء في الموقع الوظيفي الواحد.
كما طالب المهندسون العاملون في الأمانة بضرورة إشراك النقابة كجهة استشارية لطمانة مهندسي الامانة من هيكلة الرواتب والهيكل التنظيمي للامانة إضافة إشراك النقابة في عمليات تصنيف وتقييم مهندسي الامة من خلال نظام التصنيف والتاهيل الذي تعتمده النقابة .
وأشار النقيب عبيدات إلى أن مجلس النقابة سيلتقي قريباً رئيس اللجنة المؤقته لأمانة عمان الكبرى المهندس عمار الغرايبة لبحث مطالب المهندسين العاملين في الامانة والسعي لإيصال صوتهم لغدارة الامانة من اجل تحقيق هذه المطالب العادلة وتحقيق الإستقرار الوظيفي للمحافظة على الكفاءات الهندسية الأردنية ومنع تسربها للخارج.
وبين عبيدات أن نقابة المهندسين كانت على الدوام وستبقى المدافع عن حقوق منتسبيها العاملين في مؤسسات القطاعين العام والخاص مشيراً إلى ان مجلس النقابة سيدافع عن حقوق منتسبيه الوظيفية والمالية ولن يقبل أن يقع عليهم الظلم وشدد على أن الأجدر بإدارة امانة عمان ان تقوم بإنصاف المهندسين العاملين لديها وخلق حالة من الإستقرار الوظيفي لهم فأمانة عمان بحسب عبيدات تعد من اكبر المؤسسات الهندسية في المملكة لما تضمه من كادر وظيفي هندسي متميز.
وخلال اللقاء تم استعراض الإنجازات التي حققتها النقابة خلال الفترة الماضية إضافة إلى غطلاع المهندسين على مواقف النقابة في القضايا الأخيرة وعلى رأسها قضية إعادة هيكلة الرواتب وغيرها من القضايا المحلية إضافة إلى استعراض الإنجازات التي حققتها النقابة في تطوير خدماتها وآلياتها لإيصال افضل الخدمات وأكثرها رقياً لمنتسبيها.

يتواجد حاليا:
59
أنت الزائر رقم:
19340361