النقابة تدعو الشركات السياحية مجددا إلى وقف رحلاتها التطبيعية...


08-06-2011

الوحدة الإعلامية - أسامة خريشة

وجهت لجنة حماية الوطن ومقاومة التطبيع في نقابة المهندسين دعوة جديدة للشركات ووكلاء السياحة والسفر لوقف تنظيم رحلات سياحية إلى مدينة القدس المحتلة تحت أي ذرائع مؤكدة خلال الدعوة أن هذه الرحلات تساهم في تجميل صورة الإحتلال الصهيوني العدوانية في ظل الظروف الصعبة التي يعيشها أهلنا في فلسطين من حصار وتجويع وقتل واعتقالات ومصادرة الأراضي واقتلاع الأشجار ومحاصرة الضفة الغربية خلف جدران العزل العنصري.
واشارت اللجنة في دعوتها إلى الفتاوى التي سبق أن أصدرها رئيس الاتحاد العالمي لهيئة علماء المسلمين الشيخ يوسف القرضاوي وكذلك الفتوى التي سبق أن أصدرها رئيس الهيئة الإسلامية في فلسطين الشيخ عكرمة صبري ورئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني الشيخ رائد صلاح وكذلك البابا شنودة الثالث بطريرك الكنيسة القبطية في مصر الذي حرم هذه الزيارات على أبناء الكنيسة القبطية ما دامت القدس محتلة.
وأكدت الدعوة على ثقة اللجنة بوطنية وانتماء أصحاب هذه الشركات السياحية مجددة دعوتهم إلى التوقف عن تسيير هذه الرحلات التي تجلب المهانة والذل بالتعامل مع سفارة العدو الصهيوني وتشريع احتلاله للأرض الفلسطينية.
وكانت نقابة المهندسين قد دعت في وقت سابق أعضاءها لمقاطعة هذه الرحلات في مختلف مسمياتها إلى الكيان الصهويني لأنها تطبيع ولا تعد سياحة دينية.
وقال نقيب المهندسين المهندس عبد الله عبيدات أن مجرد طلب الموافقة من السفارة الإسرائيلية في عمان هو اعتراف بكيانها، ولا يمكن لتلك الرحلات أن تتم إلا في حال حصول المسافر على تأشيرة دخول منها.
وأضاف أن مبررات تلك الشركات لهذه الزيارات بادعاء الأسباب دينية أو دعم أهلنا في الداخل غير مقبولة طالما بقيت الأرض تحت الاحتلال، ويمكننا دعم اهلنا عبر جمع الأموال وغيرها من الوسائل المتاحة والمعلنة التي تحقق غايتها بصورة ايجابية مشرفة .
يذكر أن بعض الصحف دأبت على نشر العديد من الإعلانات التجارية لمكاتب سياحية تدعو المواطنين لزيارة القدس وأماكن أخرى في فلسطين المحتلة .

يتواجد حاليا:
72
أنت الزائر رقم:
19316178