النقابة تطلق حملة جمع تبرعات نصرة للقدس غدا الثلاثاء


17-05-2011

الوحدة الإعلامية - أسامة خريشة

تطلق نقابة المهندسين غداً الثلاثاء حملة مناصرة المسجد الأقصى المبارك ومدينة القدس تحت عنوان "فلنشعل قناديل صمودها" وذلك في الذكرى الثالثة والستين لاغتصاب فلسطين وتهدف الحملة إلى إعادة ترميم عدد من المشاريع والمنازل في مدينة القدس بحسب لجنة مهندسون من أجل القدس في نقابة المهندسين المشرفة على الحملة.
وتنطلق الحملة صباح الثلاثاء عبر اثير إذاعة حياة إف إم من خلال تخصيص يوم كامل لجمع التبرعات حيث تستقبل النقابة في مقرها وفي كافة فروعها التبرعات المادية للحملة إضافة إلى استقبال التبرعات في مقر إذاعة حياة إف إم فيما تستمر النقابة في استقبال التبرعات طوال الفترة القادمة.
وأشار نقيب المهندسين المهندس عبد الله عبيدات إلى أن الحملة التي تنطلق للعام الثالث على التوالي تهدف إلى جمع التبرعات والدعم المادي من اجل دعم صمود أبناء مدينة القدس في مواجهة السياسات العنصرية والهمجية التي يمارسها العدو الصهيوني.
وبين عبيدات ان أبناء مدينة القدس في امس الحاجة للدعم المادي لتمكينهم من ترميم منازلهم لتبقيهم متجذرين في أرضهم رغم كل الإغراءات المادية التي يمارسها العدو الصهيوني من اجل تهجيرهم وإبعادهم عن ارضهم ومدينتهم.
وأوضح عبيدات أن "لجنة مهندسون من اجل القدس" تطلق حملتها للعام الثالث على التوالي جيث سبق لها خلال الاعوام الماضية أن نفذت عدداً من مشاريع الترميم الكبرى لبعض المنشآت وإعادة ترميم عدد من بيوت المقدسيين في البلدة القديمة تم دفع تكاليفها من التبرعات التي تم جمعها خلال الحملات السابقة .
وأوضح أن ما يجري من هدم للبيوت المقدسية ومن مشاريع استيطانية كبرى على مرأى ومسمع العالم أجمع هو بمثابة الإنذار بقرب تعرض المسجد الأقصى لأخطار جسيمة منها انهياره نتيجة الحفريات التي تحدث أسفل منه.
بدوره رئيس لجنة مهندسون من اجل القدس المهندس بدر ناصر أكد أن من أهم أهداف هذه الحملة هو ترسيخ قدسية المكان وموجوداته داخل أسوار المسجد، حتى لو كان شجرة، هي نفس قدسية المسجد القبلي، وقبة الصخرة، وبالتالي كل المسجد مقدس ولا مكان لتقسيمه مع اليهود.


يتواجد حاليا:
74
أنت الزائر رقم:
19356213