النقابة تعقد مؤتمر القدس حق إنسان ومسؤولية أمة


17-05-2011

الوحدة الإعلامية - أسامة خريشة

اعلنت نقابة المهندسين وبالتعاون مع ملتقى القدس الثقافي عن عزمهما عقد مؤتمر خاص حول مدينة القدس تحت عنوان "القدس حق إنسان ومسؤولية امة" في الحادي عشر من شهر حزيران القادم حيث يستضيف المؤتمر عدة شخصيات من داخل الأردن وخارجه من العلماء والمفكرين والشخصيات الاعتبارية من مدينة القدس وفلسطين المحتلة.
نقيب المهندسين المهندس عبد الله عبيدات أكد أن إقامة نقابة المهندسين لهذا المؤتمر المقدسي ياتي في ظل الهجمة الصهيونية على مدينة القدس والمسجد الأقصى سعياً لتهويد هذه المدينة المباركة وطرد المقدسيين منها مبيناً ان فكرة المؤتمر جاءت لتاكيد الحق الإسلامي والعربي في مدينة القدس كهوية راسخة لا يمكن محوها إضافة إلى تسليط الضوء على الواقع المرير الذي تحياها المدينة المقدسية في ظل النسيان وحالة الصمت الدولي تجاه الممارسات الغاشمة التي تقوم بها قوات الإحتلال الصهيوني فيها.
كما أضاف عبيدات أن المؤتمر جاء لإبراز اوجه المسؤولية المختلفة والمترتبة على كافة الجهات الرسمية ومؤسسات المجتمع المدني والأفراد والمنظمات مبيناً أن المؤتمر يهدف للخروج بأفكار لمشاريع عملية تحفظ لمدينة القدس حضارتها وتراثها وثقافتها وتسهم في تثبيت سكانها فيها إضافة إلى الهدف الأساسي في إعادة الصدارة للثقافة المقدسية وإبرازها كأداة من ادوات التحرير القادم.
فيما أكد رئيس ملتقى القدس الثقافي الدكتور إسحق الفرحان أن المؤتمر يهدف لإحياء القدس وقضيتها في الوجدان العربي والإسلامي على جميع المسارات الثقافية والمعرفية والفكرية، وفي ذلك مواجهة لما تشهده المدينة من حملات تهويد شرسة على البشر والشجر والحجر. كما ويهدف المؤتمر إلى إبراز أوجه المسؤولية المختلفة المترتبة على كل منا كأفراد وجماعات ومؤسسات وترجمتها عملياً لمشاريع فعلية لعل ذلك كله يكون خطوة في طريق النصر والتحرير.
بدوره رئيس لجنة مهندسون من اجل القدس في نقابة المهندسين المنظمة للمؤتمر المهندس بدر ناصر أشار إلى ان المؤتمر الذي سيعقد على مداري يومين يقوم بالاساس على ثلاث محاور رئيسية أولها سيتناول الإنسان المقدسي وما يشمله هذا المحور من أقسام تخص التعليم في القدس والتهجير والإقتصاد المقدسي. ويتناول المحور الثاني الثقافة المقدسية من واقع أكاديمي ومعرفي لدراسات بيت المقدس وسبل النهوض به، إضافة إلى إنشاء وتطوير مناهج ثقافية لعلوم بيت المقدس. أما المحور الثالث فيلقي الضوء على التراث المعماري والمقدسي من حيث الحضور المعماري الإسلامي في القدس وسياسات التهويد في تغيير التراث المعماري المقدسي.
يذكر أن مؤتمر القدس حق إنسان ومسؤولية امة يعتبر المؤتمر المقدسي الأول من نوعه الذي تنظمه نقابة المهندسين دعماً للقضية المقدسة وصمود اهلها كما تعمل لجنة مهندسون من اجل القدس مؤخراً على إطلاق حملة أخرى لجمع التبرعات خلال الفترة القادمة للبدء بتنفيذ عدد من مشاريع الترميم والبناء في المدينة المقدسية.


يتواجد حاليا:
69
أنت الزائر رقم:
19323709