اختتام حملة التوعية الصحية للفتيات الصم


16-05-2011

الوحدة الإعلامية - أسامة خريشة

اختتمت لجنة المهندسات في نقابة المهندسين والنادي الأردني للصم حملة التوعية الصحية للفتيات الصم التي استمرت على مدار شهرين وذلك خلال حفل ختامي اقيم أمس في نقابة المهندسين في مجمع النقابات المهنية وهدفت الحملة بحسب القائمين عليها لتعزيز الوعي الصحي والاجتماعي لدى المشاركات من الفتيات الصم حيث اكتسبن العديد من المهارات الحياتية التي تساعدهن على القيام بادوار مميزة في المجتمع.
مساعد الامين العام للشؤون العلمية والتدريب في نقابة المهندسين المهندس محمد أبو عفيفة أكد أن دعم النقابة لهذه الحملة التي انطلقت قبل شهرين أتى من واقع المسؤولية الإجتماعية التي تحملها النقابة تجاه أبناء المجتمع والوطن مشيراً إلى أن نقابة المهندسين لم تدخر جهداً في تقديم كل ما يعين على نهضته وتعزيز روابطه الإجتماعية موضحاً أن إطلاق النقابة لهذه الحملة بالتعاون مع النادي الأردني للصم وتقديم الدعم لها في كافة فعالياتها على مدار شهرين يأتي لتأكيد حالة الترابط بين كافة فئات مجتمعنا والدور البناء لكل فئة للارتقاء و ببناء الوطن حيث تعتبر حالة الصم مثالا على التحدي والقدرة على مواجهة الصعوبات وتذليلها لما فيه خدمة المجتمع ولهذا استحقوا التقدير والدعم .
وأقيم على هامش الحفل معرض للمنتجات اليدوية للجنة الفتيات الصم كما قدمت الفتيات مسرحية تعبر عن شكرهم للقائمين على حملة التوعية الصحية.
بدوره رئيس النادي الأردني للصم محمد المطالقة الذي القى كلمته بلغة الصم بالإشارة قدم شكره لنقابة المهندسين ممثلة بنقيبها وأعضاء مجلس النقابة على دعمهم المتواصل للحملة خلال الفترة الماضية مشيراً إلى ان هذه الحملة تعتبر نقلة نوعية في العمل التثقيفي والتوعوي الخاص بالفتيات الصم مقدماً شكره لكافة الجهود التي بذلت لإنجاحها كما قدم المطالقة الشكر لكافة الرعاة والداعمين للحملة وهم مركز الخالدي الطبي الراعي الطبي للحملة وعيادة قمحة للتغذية ونادي مدينة الحسين للشباب ونادي رفليوشن الرياضي للسيدات ومجمع المنصور الصناعي للزجاج وموقع صحة الطبي الشامل ومستودع ادوية مونتريال الشرق ومركز الحسين السرطان.
فيما اكدت رئيسة لجنة المهندسات في نقابة المهندسين المهندسة مها أبو هدبة أن تبني المهندسات الأردنيات لحملة تثقيف الفتيات الصم وتوعيتهن بالسلوكيات السليمة التي يمارسنها في حياتهن الخاصة والعامة جاء لترجمة افكار المسؤولية الإجتماعية التي تحملها النقابة لبرامج واقعية وخطوات ملموسة بين أوساط أبناء شعبنا الأردني.
وبينت أبو هدبة ان هذه الحملة التي أقيمت على مدار شهرين حققت نجاحاً باهراً حيث استفاد منها العشرات من عضوات النادي الأردني للصم إضافة إلى العديد من أبناء وبنات المهندسين الذين يعانون من هذه الإعاقة حيث هدفت الحملة لإعطاء الفتيات الصم فرصة للتأقلم والتدريب للتعايش الإيجابي في مجتمعنا الأردني .
كما أكدت بدورها رئيسة لجنة الفتيات في النادي الأردني للصم ديما زياد إلى أن الحملة كسرت العديد من الحواجز التي كانت تعيق الفتيات والشباب الصم حيث مكنتهم من امتلاك الإرادة لمواجهة صعوبات الحياة والإنطلاقة فيها مقدمة شكرها لنقابة المهندسين للدعم المتواصل لإقامة هذه الحملة.
وفي نهاية الحفل تبادلت نقابة المهندسين والنادي الأردني للصم الدورع التقديرية كما وزعت شهادات تقديرية على المشاركات في الحملة .

يتواجد حاليا:
70
أنت الزائر رقم:
19323620