بيان صادر عن نقابة المهندسين الأردنيين حول إلغاء الأونروا...


25-04-2011

تابعت نقابة المهندسين الأردنيين باستغراب واستهجانٍ بالغ قرار رئاسة الأونروا بإلغاء إقامة فعاليات كلية وادي السير في ذكرى اغتصاب فلسطين والتي جاءت بالتنسيق مع لجنتي المهندسات ومهندسون من أجل القدس والطلب إلى عمادة الكلية تأجيل الفعالية قبل يومين فقط من انعقادها إلى إشعار آخر مع ضرورة تغيير عنوانها وعدم التطرق لذكر حق العودة وعدم إشراك أي جهة "من خارج" الكلية في تنظيم الفعالية وحضورها.
إن نقابة المهندسين إذ تستغرب هذا الإجراء برغم وجود تنسيق مسبق وكتب موجهة من كلية وادي السير التابعة للوكالة لرعاية هذه الفعالية والتنسيق كذلك مع راعي الفعالية لترى فيه إذعاناً للضغوط التي تمارسها بعض الجهات المانحة في سبيل استرضاء دولة العدو الصهيوني و ترسيخاً لمحاولات فرض الحلول النهائية للقضية الفلسطينية وعلى رأسها حق العودة لجميع اللاجئين وفرض إقامة الوطن البديل في دول الشتات واللجوء ، في الوقت الذي تفرض فيه الأنروا تدريب ما يسمى "الهولوكست الصهيوني"
و إذ تستنكر نقابة المهندسين هذا التصرف من مكتب رئاسة الانروا في الأردن وإدارة كلية وادي السير بالإعلان في الصحف المحلية عن تأجيل فعالية "نعم لحق العودة ولا للوطن البديل" و إقامتها ضمن شروطهم التي تنتقص من هدف إقامتها وكذلك محاولتهم إنهاء الإعتصام الطلابي بداعي عدم إكتمال الترتيبات للفعالية والتذرع بأن النقابة هي من طلبت إلغاء الفعالية . مع العلم بأن اللجان المعنية من قبلنا قد أنهت الترتيبات كاملة مع الجهات المشاركة لإقامة هذه الفعالية .


نقابة المهندسين الأردنيين

يتواجد حاليا:
128
أنت الزائر رقم:
19492461