"المهندسين" تقيم ندوة علمية متخصصة حول حدائق الندرة المائية


17-04-2011

أقامت لجنة المهندسات في نقابة المهندسين ولجنة البناء الأخضر التابعة للشعبة المعمارية في النقابة ورشة علمية متخصصة بعنوان " حدائق الندرة المائية " تحت رعاية سمو الاميرة بسمة بنت علي تناولت أهمية المساحات الخضراء في المباني وبعض جوانب البناء الاخضر إضافة إلى أساليب توفير المياه حيث حظيت الورشة العلمية بمشاركة واسعة من المهندسين والمهندسات وعدد كبير من المختصين والمهتمين في هذا المجال إضافة إلى تقديم مشاركات من وزارة المياه والري وأمانة عمان والحدائق النباتية الملكية ومكتب اتحاد المستشارين الهندسي ومكتب البيطار الهندسي ونقابة المهندسين الزراعيين والصندوق الأردني الهاشمي للتنمية البشرية.
حيث أكد مندوب سمو الاميرة بسمة بنت علي المهندس طارق أبو طالب الرئيس التنفيذي للحدائق النباتية الملكية اهمية هذا الموضوع في ظل ما تعانيه المملكة من شح في المياه وشح في الموسم المطري الامر الذي يحتم طرح أفكار جديدة توائم الظروف الحياتية والبيئية التي يحياها المواطنون بشكل يتناسب مع البيئة في الأردن التي تعتبر من أفقر دول العالم مائياً.
نائب نقيب المهندسين المهندس ماجد الطباع أكد أن فكرة طرح ورشة علمية لمناقشة وتطوير فكرة حدائق الندرة المائية في الأردن خطوة مميزة مؤكداً حاجة الأردن للمساحات البيئية الخضراء وفي نفس الوقت حاجته لتوفير المياه التي قد تستخدم لاستصلاح هذه المساحات الخضراء مشيراً إلى أن فكرة حدائق الندرة المائية هي مفتاح مناسب لهذه المعادلة الصعبة التي تضمن توفير مصادر المياه وفي الوقت ذاته تحافظ وتعمل على إيجاد المساحات الخضراء في المنازل.
وأشار الطباع إلى ان النقابة ومن خلال لجانها وشعبها الهندسية تعقد العديد من الندوات وورشات العمل والمؤتمرات لمناقشة التطورات الحديثة التي تشهدها مهنة الهندسة على الصعيد العالمي والإقليمي والمحلي حيث يأتي عقد هذه الورشة حرصاً من النقابة على إطلاع المهندسين على آخر المستجدات العلمية والتكنولوجية بهدف رفع المستوى العلمي للمهندسين الأردنيين والإرتقاء بمهنة الهندسة وتطوير أفكارها والإطلاع على التجاربة العالمية في المجالات الهندسية المتعددة.
بدورها رئيسة لجنة المهندسات المهندسة مها ابو هدبة ذكرت أهمية موضوع حدائق الندرة المائية وما يتعلق بها من أعمال ودراسات مشيرة إلى ان عقد مثل هذه الندوات يرجع لأهميتها العلمية الكبيرة في تعريف المهندس الأردني على التجارب العالمية في هذا المجال الأمر الذي يتيح له صقل خبراته وتعزيزها والإطلاع على المعارف العلمية والتجارب العملية في مجالات البناء الأخضر واستخدامات نباتات الوفرة المائية واستخدام آليات لمعالجة المياه لتناسبها والعديد من القضايا المتصلة بها.
وتركزت محاور الورشة حول المبادئ السبعة المتبعة عالمياً ومحلياً لتصميم حدائق الندرة المائية واختيار النباتات المناسبة فيها ، وكفاءة استخدام المياه ومن أهمها الري بالتنقيط، وتطبيقات الحصاد المائي، وإعداد التربة، وتوفير أساليب الصيانة اللازمة، كما تم التعريف بتجربة الحديقة الملكية النباتية في الأردن في الحفاظ على التنوع الحيوي النباتي وتجربة الصندوق الهاشمي في معالجة المياه الرمادية واستخدامها في الري، وتجربة وزارة المياه والري في حدائق الندرة المائية في البلديات، وتجربة أمانة عمان في زراعة الأسطح، بالإضافة لعرض بعض مشاريع القطاع الخاص التي تندرج تحت حدائق الندرة المائية إلى حد كبير.

يتواجد حاليا:
71
أنت الزائر رقم:
19357475