إيرادات صندوق التقاعد تتجاوز الـ20 مليون دينار


22-03-2011

أعلن نقيب المهندسين عبد الله عبيدات أن الإيرادات لصندوق التقاعد في نقابة المهندسين بلغت 20.5 مليون دينار كانت حصة الأرباح الاستثمارية منها 5.3 مليون دينار.
وأشار عبيدات في تصريح صحافي أن التقرير السنوي لعام 2010 لأعمال الصندوق سيناقش في الاجتماع الذي تعقده الهيئة العامة للصندوق اليوم، وإذا لم يكتمل النصاب القانوني فسيؤجل إلى السادس والعشرين من الشهر الحالي بين أن قيمة الفائض لدى الصندوق بلغت 5.9 مليون دينار.
وأشار عبيدات إلى أن الإيرادات التقاعدية للصندوق وصلت 15.2 مليون دينار كان نصيب الأقساط التقاعدية والرسوم الإضافية فيها 12 مليون دينار بنسبة ارتفاع قيمتها 13% عن العام 2009.
وأضاف عبيدات أن الإقبال على الانتقال من شريحة تقاعدية إلى أخرى استمر لتصل إيرادات فروقات الانتقال إلى حوالي 3.2 مليون دينار.
وأشار إلى أن نفقات الصندوق التي تشتمل على الرواتب التقاعدية والمصاريف الإدارية والعمومية والمخصصات وصلت إلى 14.6 مليون دينار.
وقال إن الرواتب التقاعدية للعام الماضي بلغت ١٢,٧ مليون دينار للمهندسين المتقاعدين وورثة الزملاء المتوفين، متوقعا أن يصل المبلغ إلى 15 مليون دينار في هذا العام.
وبين عبيدات أن برنامج الاستثمارات الخدمية المقدمة من الصندوق لأعضائه تواصل كالمعتاد حيث استفاد من هذا البرنامج 900 مهندسا ومهندسة بكلفة مبيعات قاربت 12 مليون دينار، وكان نصيب المشاريع العقارية الأكبر في عمليات الشراء حيث بلغت 10 ملايين دينار.
وأشار إلى أن المجلس قام بتجديد اتفاقيات التمويل التي تمت مع العديد من المؤسسات المصرفية الإسلامية لتقديم خدمات تمويلية للمهندسين الأعضاء في الصندوق بشروط ميسرة ومميزة لتسهيل إجراءات الحصول على خدمات لائقة.
وأشار إلى أن المجلس قام من خلال لجنة الإسكان في النقابة بتوزيع قطع الأراضي بالقرعة على المستفيدين من (٩) مشاريع إسكانية، حيث بلغ عددهم حوالي (١٨١) زميل وزميلة، مبينا أن لجنة الإسكان قامت بجهود كبيرة بإجراء عمليات التقييم لأسعار هذه القطع وإعداد قوائم المستفيدين لغايات إجراء القرعة لتحديد قطع الأراضي التي حصلوا عليها.
وبخصوص الاستثمار في الأسهم، قال عبيدات إن سوق عمان المالي كما هو معروف يشهد تراجعا أدى إلى استمرار الركود في هذا القطاع نتيجة الأزمة المالية العالمية.
وذكر أنه نتيجة لذلك، استمر المجلس في تنفيذ خطة إستراتيجية للتعامل مع محفظة الأسهم وضعها في بداية دورته أسست لمرحلة جديدة في التعامل مع محفظة الأسهم وذلك بمواصلة تخفيض قيمتها الدفترية مع التركيز على أسهم الشركات الإستراتيجية التي ترفد الصندوق بأرباح توزيع سنوية جيدة.
وقال استمر المجلس في تطبيق سياسة استثمارية جديدة للصندوق تتنوع فيها مصادر الدخل من خلال استحداث محافظ استثمارية جديدة منها الإسكانية والصناعية والسياحية والتي بدأت ملامح تنفيذها تتضح جليًا مع نهاية العام بتوقيع العديد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم مع الشركات والمؤسسات في القطاعين العام والخاص لتنفيذ هذه المشاريع.
وبين أن من أهم هذه المشاريع مشروع مرجان المهندسين في العقبة والذي تبلغ مساحته ٤٠٠ دونم ويتوقع أن يبلغ حجم الاستثمار فيه حوالي (١٠٠) مليون دينار خلال العشر سنوات القادمة، ومشروع الشقق السكنية في أراضي الياسمين، ومشروع منتجع اليمانية السياحي في العقبة ومشروع البحر الميت الذي تصل مساحته إلى 175 دونم ومصنع القوالب والعديد من المشاريع الأخرى.
وقال "لقد تميز العام الماضي بأنه أسس لمشاريع إستراتيجية نأمل أن تعود على الصندوق بالفائدة على المدى المتوسط والبعيد" ومن المتوقع أن يلمس المهندسون نتائجها في العام الحالي.

يتواجد حاليا:
66
أنت الزائر رقم:
19322381