رسالة من النقيب إلى رئيس الوزراء بخصوص إنصاف المهندسين...


27-03-2011

طالبت نقابة المهندسين الحكومة في رسالة أرسلها نقيبها عبد الله عبيدات أمس إلى رئيس الوزراء معروف البخيت بالإيعاز للمسؤولين المعنيين "بدراسة حالة المهندسين العاملين في وزارة التربية والتعليم والعمل على إنصافهم وحصولهم على مطالبهم تقديراً لمثابرتهم واجتهادهم ورفع اسم وراية الأردن عالياً".
وقال عبيدات في الرسالة إن مجلس النقابة ولجنة المهندسين العاملين في وزارة التربية والتعليم التقيا وزيري التربية والتعليم السابقين الدكتور خالد الكركي والدكتور إبراهيم بدران "وبحثا معهما مطالب الزملاء العاملين في وزارة التربية والتعليم وتم التوافق على أن يكون هناك رد إيجابي من الوزارة بخصوص منحهم علاوة التعليم ومكافآت مالية أسوة بزملائهم العاملين في الوزارات والدوائر الحكومية الأخرى".
وذكر عبيدات في تصريح صحفي أمس إن مجلس النقابة كان قد طلب لقاءً عاجلاً مع وزير التربية والتعليم تيسير النعيمي لتحديد موعد للقائه لبحث مطالب المهندسين، إلا أن اللقاء لم يحدد له موعد حتى الآن.
وأضاف عبيدات "طلبنا تدخل رئيس الوزراء بعد أن طالت معانات زملائنا جراء تغيير الوزراء، ما يستدعي العمل بسرعة لتلبيتها لاسيما أنها عادلة وتنصفهم، في حين أن بقاء الأوضاع على حالها يساهم في تفاقم المشكلة، وقد يؤدي إلى هجرة كبيرة في صفوف المهندسين العاملين في وزارة التربية نحو القطاع الخاص المحلي والعربي".
وبين عبيدات أن رواتب المهندسين العاملين في وزارة التربية والتعليم منخفضة، مشيراً إلى أن راتب مهندس أمضى عشرين عاماً من العمل في الوزارة يبلغ 400 دينار.
وتساءل "كيف يستطيع هذا المهندس الإنفاق على أسرته وتغطية نفقاتها المعيشية، في حين يبلغ راتب المهندس في القطاع الخاص وبنفس المؤهلات والخبرة أكثر من 2000 دينار؟".
وأشار عبيدات إلى أنه قام بطرح مطالبهم أمام جلالة الملك عبد الله الثاني خلال اللقاء الذي عقده مع النقباء مؤخراً حيث استعرض أوضاعهم الصعبة جراء انخفاض رواتبهم وحوافزهم، مشيراً إلى أنه قام بطرح مطالبهم أمام رؤساء وزراء سابقين وخلال اجتماعات اللجنة الوزارية التي شكلتها الحكومة السابقة.
وأكد أن النقابة في حال لم يتم التجاوب مع مطالب المهندسين العاملين في الوزارة ستتخذ الإجراءات المناسبة للتعامل مع هذه القضية ومنها الإجراءات التصعيدية.

يتواجد حاليا:
71
أنت الزائر رقم:
19335159