النقابة تعقد اجتماعا مع المهندسين النواب الأحد 10/4/2011


21-03-2011
يعقد مجلس نقابة المهندسين يوم الاحد 10/4/2011 اجتماعا مع اعضاء مجلس النواب المهندسين لبحث معهم العديد من القضايا وعلى راسها مطالب المهندسين العاملين في القطاع العام والذين يقدر عددهم بنحو 3600 مهندس ومهندسة.
وقال نقيب المهندسين عبد الله عبيدات ان هذا اللقاء ياتي لتعزيز التواصل ما بين النقابة و الزملاء المهندسين النواب وذلك لاطلاعهم على التحديات التي تواجه النقابة على صعيد المهنية وزيادة اعداد المنتسبين اليها، وكذلك هموم ومطالب المهندسين في القطاعين العام والخاص.
وبين عبيدات في تصريح صحفي امس ان النقابة دأبت على التواصل مع الاعضاء الهيئة التشريعية جميعهم، ولكن حصر لقاءهم بالنواب المهندسين لمعرفتهم، بسبب عضويتهم في القنابة بحجم الاعباء التي تقع على النقابة وكذلك عدالة مطالب المهندسين العاملين في القطاع العام والذين يطالبون بتحسين ظروف عملهم ورواتبهم وحوافزهم.
واكد على ان النقابة ستضع الزملاء النواب بصورة مطالب المهندسين في القطاع العام ، وخصوصا المهندسين العاملين في وزارتي البلديات والتربية والتعليم الذين يعانون من ظروف صعبة وبانخفاض شديد برواتبهم اسوة بنظرائهم المهندسين في القطاعين العام والخاص.
وشدد على ان مجلس النقابة سيطلب من المهندسين النواب دعم مطالب المهندسين في القطاع العام عموما، والمهندسين العاملين في وزارتي البديات والتربية خصوصا.
واوضح ان خصوصية مطالب المهندسين في وزارتي التربية والبلديات ان مجلس النقابة فاوض اكثر من وزير في هاتين الوزارتين ووصل معهم الى تفهامات بخصوصها الا انه وللاسف، لاتنفذ هذه التفهامات بسبب تغير الوزراء جراء التعديلات والتغييرات الحكومية، ما يعيد ملف المطالب للزملاء المهندسين في هاتين الوزراتين الى المربع الاول.
وقال لم يعد يتحمل المهندسون في الوزارتين اية مماطلة فمطالبهم بتحسين رواتبهم وحوافزهم مضى عليها سنوات، وفي كل مرة نتفاءل خيرا بعد مفاوضات واتصالات مع الوزراء المعنيين الذين يبدون تفهما ودعما للمطالب يتم تغييرهم، فيعود المهندسون الى المكان الاول، ما اثقل كاهلم، وخصوصا ان رواتبهم لاتكاد تغطي نفقاتهم الضرورية.
واكد عبيدات ان النواب المهندسين عليهم مسؤولية تجاه زملائهم المهندسين لدعم مطالبهم وتحسين اوضاعهم الوظيفية والمعيشية، وبامكانهم ذلك من خلال دورهم في مجلس النواب، فهم قادرون بسسب معرفتهم بالمهنة ومتطلباتها وعضويتهم للنقابة توضيح طبيعة عمل المهندسين واحتياجاتهم.
كما بين عبيدات ان الاجتماع مع النواب المهندسين سيتطرق ايضا لظروف عمل المهندسين في القطاع الخاص، والتحديات التي تواجههم في المرحلة الحالية التي تشهد ركودا اقتصاديا كبيرا.
كما اوضح ان اللقاء سيتناول العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك، وكذلك الامرو العامة التي تحظى باهتمام النقابة والزملاء النواب المهندسين.
وعقب اللقاء بحسب عبيدات سينضم النواب المهندسون للاجتماع الذي سيعقد للمهندسين العاملين في القطاع العام حيث من المتوقع أن يكون هذا الإجتماع حاشداً.

يتواجد حاليا:
66
أنت الزائر رقم:
19322368