تهنئة وتبريك للزملاء الفائزين بجائزة وزارة الأشغال العامة


06-03-2011

دعا نقيب المهندسين المهندس عبد الله عبيدات إلى ضرورة منح المكاتب الهندسية وشركات المقاولات الأردنية الأولوية في كافة العطاءات الحكومية الكبرى والعمل على تصدير القدرات الهندسية الأردنية إلى الأسواق العربية والاجنبية لما يتمتع به المهندس الأردني من كفاءة عالية وإبداع مشهود له في كافة ساحات العمل الهندسي. دعوة عبيدات جاءت خلال تكريم نخبة من رواد العمل الهندسي التي تمثل قطاع الانشاءات بشقيه الاستشارات الهندسية والمقاولات التي استحقت مشاريعها جائزة وزارة الأشغال العامة والإسكان للعمل الاستشاري والمقاولات للعام 2010. واعتبر وزير الاشغال العامة والاسكان المهندس يحيى الكسبي خلال الحفل أن هذه الجائزة تجسد مبدأ العمل بروح الفريق والشراكة ما بين القطاعين العام والخاص لانجاز الأهداف الوطنية بأعلى درجات المهنية والتميز. واكد أن الحكومة ستقوم بعدة خطوات عاجلة, من خلال تعزيز دور المؤسسات الصغيرة والمتوسطة والريادية, ودعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة المولدة لفرص العمل. كما بين النقيب عبيدات الضرورة الملحة لوضع كل الإمكانيات و القوانين العصرية لتطوير المكاتب الهندسية وشركات المقاولات المحلية و الرقي بها والأخذ بيدها، للدخول في سوق المنافسة الحرة. وجدد عبيدات ثقته بالقدرات الوطنية التي تستطيع تقديم المنجزات المميزة شريطة منحها مبدأ تكافؤ الفرص و إتاحة المجالات أمامها للعمل و الحركة بكل مرونة و سهولة و يسر دون أية عوائق بيروقراطية أو قانونية أو إدارية مشيراً إلى وجود ازمة حقيقية تواجه كافة القطاعات. واستعرض عبيدات ما تقوم به نقابة المهندسين من محاولة فتح اسواق عدد من الدول العربية أمام الخبرات الأردنية من مكاتب هندسية وشركات المقاولات حيث وقعت النقابة العديد من الاتفاقيات ونسجت عدداً كبيراً من العلاقات المتميزة مع كافة الهيئات الهندسية العربية إضافة لعدد من المشاريع المشتركة مع اتحاد المهندسين العرب. من جهته قال مديرعام العطاءات الحكومية المهندس محمد الهزايمة أنه تم دعم هذا القطاع وهناك حرص دائم على حل جميع المعوقات التي تعترضه إضافة إلى أنه تم تطوير كل التشريعات والتعليمات المتعلقة به ولا سيما قانون الإنشاءات الأردني ونظام الأشغال الحكومية وتعليمات تصنيف المقاولين وتعليمات تأهيل المكاتب الهندسية الاستشارية وما يخص هذا القطاع ومصالحه في الاتفاقيات الثنائية والإقليمية والدولية. واوضح ان قيمة العطاءات التي تم احالتها للعام الماضي بلغت حوالي (182) مليون دينار وبلغ عدد الشركات التي تم تصنيفها (1828) شركة، منها 357 بالفئة السادسة والباقي بالفئات العليا، وبلغ عدد الشركات الاستشارية التي تم تأهيلها (41 ) شركة. وفي ختام الحفل كرم وزير الأشغال العامة والإسكان المهندس يحيى السكبي الشركات الفائزة وهي شركة بيطار مهندسون مستشارون وشركة بابل للمقاولات وشركة المستشار للهندسة وشركة مشربش وحدات.






يتواجد حاليا:
66
أنت الزائر رقم:
19294999