النقابة : تفجيرات قوات الاحتلال الاسرائيلي خطيرة وسببت...


05-03-2011

قدمت نقابة المهندسين تعازيها الى عائلة الطفل تامر العجارمة (12) عاما الذي استشهد نتيجة لسقوطه من سقف كراج انهار نتيجة الاهتزازات التي سببتها التفجيرات التي نفذتها قوات الاحتلال الاسرائيلي الاربعاء الماضي.
كما تمنت شفاء الطفل براء العجارمة الذي يرقد على سرير الشفاء في مستشفى البشير بعد اصابته بجروح جراء سقوطه من ظهر الكراج اثناء لعبه مع ابن عمه تامر خلال التفجيرات التي ادت دويها والاهتزازات التي نجمت عنها الى رعب في الكثير من مناطق الحدوديةوالعاصمة.
وطالب نقيب المهندسين عبد الله عبيدات الحكومة الى رفض هذه الممارسات الاسرائيلية والتعامل الفوقي الاسرائيلي مع الحكومة الاردنية التي لم تبلغ مسبقا عن هذه التفجيرات وموعدها، ولم تتخذ الاحتياطات المناسبة.
وقال عبيدات ان اسرائيل تعودت للاسف على التعامل مع الحكومة الاردنية بتعال وبطريقة مرفوضة فيها الكثير من العنجهية حيث تقوم بممارسات واجراءات تؤثر على الاردن وعلى سكانه وعلى المناطق الحدودية ولاتقوم بابلاغ الاردن مسبقا عنها.
وتساءل عبيدات هل قامت الحكومة االصهيونية بتعويض المزارعين الاردنيين عن الحرائق التي تسببت بها اكثر من مرة سابقا، وادت خسائر ضخمة للمزارعين حيث اتت النيرات على عشرات الدونمات والمناطق الزراعية.
وشدد عبيدات على ضرورة الرد الحكومي على ما اسماه " الاستهتار الاسرائيلي" بالتعامل الرسمي مع الاردني، معتبرا ان التفجيرات والحرائق ليست هي فقط الممارسات العدوانية التي مارسها الكيان الصهيوني ضد الاردن.
وقال ان الكيان الصهيوني مارس العديد من الممارسات العدوانية تجاه الاردن ومنها مؤتمرات عقدت للعنصريين واجراميين هدفها تصفية القضية الفلسطينية على حساب الاردن، بالاضافة الى مشروع قانون قدمه متطرفون صهاينة يعتروا فيه الاردن هو فلسطين من منطلق تصفية القضية الفلسطينية .
واعتبر عبيدات التفجيرات الاخيرة خطيرة ليس فقط بما سببته من سقوط ضحايا ابرياء و دمار في بعض الممتلكات الخاصة والعامة ، وانما تاثيرها على الابنية والبنية التحتية حيث سببت اهتزازات ضخمة ، داعيا الى تشكيل لجنة متخصصة لمعرفة الاثار السلبية التي الحقتها الاهتزازات بالابنية والمنشات في الاردن.
واكد على ضرورة التعامل الرسمي بحزم مع هذه الممارسات الصهيونية الخطيرة حتى لاتستمر اسرائيل بتصرفاتها العدوانية من دون احترام لسيادة الدول وما تسببه ممارساتها من اذى مادي ومعنوي وانساني.


يتواجد حاليا:
154
أنت الزائر رقم:
19305108