“المهندسين” المصريين تطلب الإستفادة من خبرات النقابة...


27-02-2011
طلبت نقابة المهندسين المصريين من نظيرتها نقابة المهندسين الأردنيين الاستعانة بخبراتها النقابية على كافة الأصعدة ومنها إجراء الانتخابات النقابية، وتقديم الخدمات المهنية والاجتماعية لأعضائها وذلك بعد عودة مجلس نقابة المهندسين المصريين المنتخب لممارسة عمله بعد غياب نحو 17 عاما جراء سيطرة السلطات المصرية عليها.
جاء ذلك، خلال لقاء عقده وفد من نقابة المهندسين الأردنيين برئاسة نائب النقيب ماجد طباع مع أعضاء من مجلس نقابة المهندسين المصريين خلال الزيارة التي قام بها الوفد الهندسي الأردني مؤخرا للقاهرة لتهنئة المهندسين والنقابيين المصريين بثورة الشعب المصري التي أطاحت بالرئيس المصري المخلوع حسني مبارك.
وفي اللقاء أكد رئيس الشعبة المعمارية في نقابة المهندسين المصريين ماجد خلوصي ان مجلس نقابة المهندسين المصريين عاد إلى ممارسة عمله بعد ان سقطت الحراسة القضائية على النقابة والتي وقعت عليها من قبل النظام المصري السابق منذ نحو 17 عاما وعاد المجلس الشرعي المنتخب والمغيب منذ 1995 إلى استلام زمام الأمور في نقابة المهندسين المصرية .
وأضاف ان النقابة التي ينتسب إليها أكثر من 500 الف مهندس ومهندسه مصرية معنية ألان برعايتهم وتقديم الخدمات الاجتماعية والمهنية والنقابية لهم بعد غياب طويل وهي لذلك ستستفيد من تجربة نقابة المهندسين الأردنيين المتميزة على هذا الصعيد.
وبين ان المجلس يسعى للاستفادة من تجربة نقابة المهندسين الأردنيين في تنظيم المهنة ، وإجراء الانتخابات النقابية لاسيما وهو مقبل على إجراء انتخابات حقيقية للمهندسين المصريين ينتخبون فيها مجلسهم لقيادة النقابة.
من جانبه، أكد المهندس الطباع نائب نقيب المهندسين استعداد نقابة المهندسين الأردنيين تقديم المشورة والمساعدة الممكنة لنظيرتها المصرية لغاية النهوض والتقدم وإجراء انتخابات ديمقراطية تعيد للمهندسين المصريين دورهم الطليعي والفاعل في الساحة الهندسية العربية واتحاد المهندسين العرب وكذلك في الساحة النقابية العربية.
وقال خلال اللقاء ان نقابة المهندسين الأردنيين تملك تجربة غنية على كافة الصعد وخصوصا في مجال الخدمات المهنية والاجتماعية والنقابية التي تقدمها لأعضائها، وفي مجال تنظيم المهنة والأشراف عليها، وفي مجال رعاية أعضائها العاملين في القطاعين الخاص والعام، وفي مجال تشغيل وتدريب وتأهيل المهندسين من خلال مركز تدريب المهندسين وغيرها، وهي على كامل الاستعداد لتقديم النصح والمشورة للزملاء المهندسين المصريين للاستفادة من هذه التجربة لما فيه صالحهم وصالح مهنة الهندسة.
وقدم الوفد الهندسي الأردني التهنئة لأعضاء مجلس نقابة المهندسين المصريين خلال اللقاء على انتصار ثورة 25/كانون ثاني /يناير والتي نجحت بإسقاط نظام حسني مبارك الذي حكم مصر بالحديد والنار والظلم ثلاثين عاما.
وأكد الوفد ان الشعب الأردني بكامل فئاته وأطيافه أيد الشعب المصري بثورته، ونظم عشرات الاعتصامات والمسيرات التضامنية مع الشعب وثورته.
وأشاد الوفد بالدور الطليعي للمهندسين المصريين في الثورة المصرية ومشاركتهم الفعلية في كافة النشاطات والفعاليات الاحتجاجية والثورية التي جرت في مصر خلال الثورة.
وشارك في اللقاء عن الجانب المصري، بالإضافة إلى الخلوصي، المهندس عمر عبد الله، والمهندس ابو العلا ماضي، وعن الجانب الأردني، أعضاء مجلس النقابة بادي الرفايعة، ونامق مرقة، وسمير الشيخ، وكمال حبش، وأمين عام النقابة ناصر الهنيدي، وعضو لجنة الحريات في نقابة المهندسين السابق ميسرة ملص.
كما شارك الوفد في احتفالات النصر التي أقامها الشعب المصري في ميدان التحرير الجمعة الماضية.
إلى ذلك، التقى الوفد، بأمين عام اتحاد المهندسين العرب الدكتور عادل الحديثي في مقر الأمانة العامة للاتحاد بالقاهرة حيث نقاشا أوضاع الاتحاد ودوره في المرحلة المقبلة لرعاية المهندسين العرب والتعامل مع الأحداث التاريخية التي تشهدها العديد من الدول العربية ومنها تونس، ومصر، وليبيا، واليمن، والبحرين.
وقال أمين عام النقابة الهنيدي في تصريح صحفي أمس ان الوفد اتفق مع الدكتور الحديثي في اللقاء على أهمية تنشيط لجان الاتحاد المهنية والنقابية في المرحلة المقبلة لتأخذ دروها وتساهم بتفعيل النقابات المهنية العربية على كافة الأصعدة.
وأضاف ان المرحلة المقبلة خطيرة ومهمة في حياة الدول العربية والأمة العربية، والمهندسين في الدول العربية يساهمون دائما على نحو ايجابي في تقدم بلادهم ورفعتها وبالدفاع عن أوطانهم وشعوبهم، وتقدمها نحو الديمقراطية، ولذلك فان اتحاد المهندسين العرب عليه ان يلعب دورا مهما كعادته في توحيد العمل النقابي العربي، وفي تفعيل دور النقابات الهندسية العربية.


يتواجد حاليا:
87
أنت الزائر رقم:
19335003