النقابة تدعو وزير التربية لعقد لقاء يبحث مطالب المهندسين...


28-02-2011

طلب مجلس نقابة المهندسين من وزير التربية والتعليم تيسير النعيمي تحديد موعد للقائه لبحث مطالب المهندسين العاملين في الوزارة والمتعلقة بزيادة رواتبهم ووعلاواتهم والحوافز وتحسين ظروف عملهم.
جاء ذلك ، في رسالة وجهها نقيب المهندسين عبد الله عبيدات الى الوزير النعيم امس، بين فيها اهمية عقد هذا اللقاء والذي سيضم بالاضافة الى مجلس النقابة مهندسين عاملين في التربية لوضعه بصورة مطالبهم، وتصوراتهم لتحقيقها.
وقال عبيدات في تصريح صحفي امس ان النقابة بحثت هذه المطالب مع وزيرين للتربية سابقين هما الدكتور ابراهيم بدران والدكتور خالد الكركي، وبعد ان تفهما عدالة هذه المطالب،وعدا بالعمل على تلبيتها لانصاف المهندسين العاملين في وزارة التربية، الا ان التغييرات الحكومية التي طالت الوزيرين اعادا الامور الى المربع الاول.
واضاف "طلبنا من الوزير النعيمي تحديد موعد سريع للقاء المجلس والمهندسين العاملين في الوزارة وذلك بعد ان طالت قضيتهم ومعاناتهم جراء تغيير الوزراء، ما يتسدعي العمل بسرعة لتلبيتها لاسيما انها عادلة وتنصفهم، في حين ان بقاء الاوضاع على حالها يساهم في تفاقم المشكلة، وقد يؤدي الى هجرة كبيرة في صفوف المهندسين العاملين في وزارة التربية نحو القطاع الخاص المحلي والعربي".
وتساءل عبيدات" هل من المنصف ان يبلغ راتب مهندس امضى عشرين عاما من العمل في الوزارة 400 دينار؟ كيف يستطيع هذا المهندس الانفاق على اسرته وتغطية نفقاتها المعيشية، في حين يبلغ راتب المهندس في القطاع الخاص وبنفس المؤهلات والخبرة اكثر من 2000 دينار؟".
وقال ان النقابة تتلقى يوميا عشرات الاتصالات من المهندسين العاملين في الوزارة تتساءل عن مصير مطالباتهم وماهي ردود الحكومة عليها؟
واشار الى ان المهندسين يؤكدون خلال الاتصالات على ان صبرهم قد نفد، وانهم يعتقدون ان هناك مماطلة مقصودة في عدم تلبية مطالبهم، مؤكدين استعدادهم لتنفيذ اجراءات تصعيدية في حال لم تتجاوب الوزارة والحكومة مع مطالبهم.
وبين عبيدات انه قام بطرح مطالبهم امام جلالة الملك عبد الله الثاني خلال اللقاء الذي عقده مع النقباء مؤخرا حيث استعرض اوضاعهم الصعبة جراء انخفاض رواتبهم وحوافزهم، مشيرا الى انه قام بطرح مطالبهم امام رؤساء وزراء سابقين وخلال اجتماعات اللجنة الوزارية التي شكلتها الحكومة السابقة.
واكد ان النقابة في حال لم يتم التجاوب مع مطالب المهندسين العاملين في الوزارة ستتخذ الاجراءات المناسبة للتعامل مع هذه القضية ومنها الاجراءات التصعيدية.
ودعا عبيدات وزير التربية لعقد اجتماع مع مجلس النقابة والمهندسين العاملين في الوزارة باقرب وقت ممكن ، مؤكدا على ان المهندسين يستحقون اهتماما اكبر وعناية اكثر من لدن وزارة التربية، ولايجوز تجاهل مطالبهم، وعدم تلبيتها.
واشار الى ان هذه المطالب لن تكلف الموازنة الكثير، فالمبالغ التي ستنفق من اجل رفع رواتب المهندسين والعاملين في الوزارة وعلاوتهم لن تثقل كاهل الحكومة.

يتواجد حاليا:
230
أنت الزائر رقم:
19447508