بيان صادر عن النقابة حول الأحداث الجارية في ليبيا


27-02-2011

أدانت نقابة المهندسين الأردنيين المجازر الدموية التي يرتكبها نظام معمر القذافي بحق أبناء الشعب الليبي الشقيق داعية إلى تدخل عربي وإسلامي لوقف تلك المجازر التي يمارسها نظام القذافي تجاه أبناء ليبيا الثائرين على الطغيان والفساد والحكم القمعي وذلك في تصريح صحفي حول الأحداث في ليبيا.
وأشارت النقابة إلى ان ما يحدث في ليبيا مجزرة حقيقية لا تمس فقط أرواح أبناء الشعب الليبي الشقيق وإنما تطال وتمس الكرامة العربية والإسلامية وفيها اعتداء سافر على أبسط حقوق الإنسان العربي ومساس بحريته.
كما حيت نقابة المهندسين وقفة الشعب الليبي الشقيق وثورته الباسلة وأرواح الشهداء الزكية والتضحيات الكبيرة التي قدمها دون كرامة وحقوقه , معلنة موقفها الواضح بالوقوف إلى جانب الشعب الليبي البطل .
كما عبرت النقابة عن اعتزازها بوقفة الشعب الأردني نصرة لأشقائه في ليبيا داعية إلى استمرار الفعاليات الجماهيرية الداعمة للأشقاء في ليبيا وكافة أبناء الأمة العربية التي تطمح إلى الخلاص من الأنظمة الدكتاتورية والقمعية.
و طالبت النقابة في تصريحها الحكام العرب الانحياز لشعوبهم وإطلاق الحريات وتحقيق المساواة والعدل ومشاركة الشعوب الفاعلة في بناء أوطانها مؤكدة على ضرورة التماسك والوحدة والصمود في وجه القمع والمجازر التي يذهب ضحيتها المئات من أبناء الأمة العربية على أيد أنظمة اعتادت القمع وسفك الدماء واهانة شعوبها.


يتواجد حاليا:
77
أنت الزائر رقم:
19356083